مسؤول يكشف أسرارًا داخل النصر ويوجه اتهامًا خطيرًاللهلال

img
بشائر الوطن 0 بشائر الوسوم:,

محمد مهدي – سيهات

في ظل التنافس الشديد بين الهلال والنصر على جميع المستويات، نفى عبد الله بن زنان، المتحدث الرسمي باسم نادي النصر في عهد إدارة الرئيس السابق سعود آل سويلم، الاتهامات الموجهة إلى ناديه بالحصول على دعم خاص من الهيئة العامة للرياضة.

وفي تصريحات تليفزيونية لبرنامج «الدوري مع وليد»، أكد بن زنان أن النصر أقل نادٍ تلقَّى دعمًا من الهيئة في الموسم الماضي، ولم يستفد من الأموال التي تلقاها إلا في تسديد ديونه، دون استغلالها في إبرام أي تعاقدات.

وأوضح المتحدث السابق باسم النصر أن صفقات الفريق في الموسم المنصرم تمت بأموال النادي الخاصة، التي حصل عليها من عقود الرعاية ودعم آل سويلم وأعضاء الشرف.

وحسبما أكد بن زنان، جاءت تقسيمة هذه الأموال على النحو التالي:

– عقد راعية اتحاد طيران: 50 مليون ريال.

– عقد رعاية شركة الاتصالات: 20 مليون ريال.

– دعم سعود آل سويلم: 97 مليون ريال.

– دعم أعضاء الشرف: 30 مليون ريال.

وعلى صعيد آخر، وجَّه بن زنان اتهامًا لنادي الهلال بفقدان مبلغ 170 مليون ريال من خزينة النادي. وأوضح أن هذا الاتهام ليس من محض خياله، بل إن الأمر موثَّق بحديث تليفزيوني لرئيس الهلال الأسبق سامي الجابر، الذي طالب بفتح تحقيق في الأمر.

وأضاف بن زنان أن الـ170 مليونًا المفقودة من خزينة الهلال، لا صلة لها بمبلغ الـ133 مليون ريال التي اضطر مسؤولو الزعيم إلى دفعها للحصول على الرخصة الآسيوية في الموسم الماضي.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً