المعدن الأصفر الملاذ الآمن للاستثمار في هذه المرحلة

img
بشائر الوطن 0 بشائر الوسوم:,

بشائر – الدمام

أبدى المحلل مارك موبيوس تفاؤله بشأن الذهب في ظل اتجاه البنوك المركزية حول العالم إلى خفض معدلات الفائدة، وصرح السيد مارك وهو الشريك المؤسس لشركةموبيوسفي حديث أجراه مع محطةسي.إن.بي.سيالأمريكية نهاية الأسبوع الماضي قائلا: إن الذهب هو المكان الذي يمكن أن تلجأ إليه، ويعود ذلك في رأيه إلى الزيادة غير المعقولة في المعروض النقديـة. وأضاف: إن البنوك المركزية كافة تحاول خفض معدلات الفائدة، إنهم يضخون الأموال في النظام“.

وتتجه البنوك المركزية حول العالم إلى خفض معدلات الفائدة في ظل توقعات تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي، وذلك من أجل تعزيز المعروض النقدي في الاقتصاد وتحفيز الطلب وإعطاء دفعة للنمو وأوصىموبيوسالمستثمريـن بتخصيص 10% من أرصدتهم الاستثمارية لصالح الذهب مع توجيه ما تبقى في المحفظة للإ ستثمار بـ الأسهم ذات العوائد .

ووفق ما يراه المحللموبيوس فالحكومة الأمريكية أو الرئيس دونالد ترامب لا يريدان الدولار القوي، مشيراً إلى أنهم بكل تأكيد سيحاولون إضعاف الدولار مقابل العملات الأخرى وتابع قائلا: ” أنه من بطبيعة الحال سيكون سباقاً نحو القاع، فبمجرد أن تقوم الإدارة الأمريكية بذلك فإن العملات الأخرى سيتم إضعافها كذلك .

ويلاحظ المتتبعون لمجريات الاقتصاد العالمي كيف تعرضت عملات الاقتصادات الكبرى حول العالم إلى تقلبات واضحة خلال الأسبوع الماضي بالتزامن مع التطورات التجارية والسياسية والاقتصادية. وأكد المحلل، أن الناس في النهايةستدرك ضرورة الاتجاه نحو شراء الذهب ويعود ذلك إلى أن كافة العملات سوف تفقد قيمتها، باستثناء المعدن الأصفرالذي سيظل وسيلة للتبادل وعملة مستقرة بطريقة ما.

وساهمت أربعة دوافع واضحة في قيادة مكاسب المعدن النفيس خلال الآونة الأخيرة، تتمثل في التوترات التجارية والاضطرابات السياسية بالشرق الأوسط إضافة لضعفالبيانات الاقتصادية الواردة من الصين والولايات المتحدة فضلاً عن تكهنات خفض معدل الفائدة الأمريكي.

ووفق تقرير حديث نشره موقع «ياهو فاينانس» كان شهرأغسطس 2019 شهراً متقلباً بالنسبة لأسواق الأسهم، وهبطكل من مؤشر داو جونز الصناعي ومؤشر ستاندرد آندبورز 500 وناسداك” بـ3% تقريباً في جلسة واحدة فيوقت مبكر من الشهر نتيجة مجموعة من المخاوف، من تباطؤالنمو العالمي إلى انعكاس منحنى العائد لعام 2019 الذي يبدو ممتازا حتى الآن.

ترى هل ستساهم كل الظروف الـمـحيطة في زيادة بريق المعدن النفيس؟

بحسب الموقع فإن هناك العديد من الأسباب التي قد تجعلالذهب يستثمر بشكل جيد خلال الفترة المتبقية من 2019،حيث ينظر المستثمرون إلى الذهب على أنه تجارة مأمونة، لأنه في الأساس أحد الأصول الثابتة.

وبحسب «ياهو فاينانس» فإن قطاعات السوق التي تميل إلى رفع استثماراتها، تخصص منذ بداية العام نسبة 18% من استثماراتها لـ الذهب، وقد يستمر التجار في شراء المعدن بشكل أكبر، الشيء الذي سـيؤدي إلى ارتفاع السعر أكثر، حيث إن الشراء يولد المزيد من الشراء.

بحسب بيانات المجلس العالمي للذهب، فالبنوك المركزية حول العالم قامت بشراء 374 طن متري من الذهب في أول ستة أشهر من سنة 2019، وهي أكبر زيادة للنصف الأول منالعام منذ عام 2000 على الأقل، وشهد الذهب مكاسب قوية خلال الفترة الماضية في ظل التوترات التجارية والاقتصادية والسياسية .

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً