تخصصي الدمام ينجح في زراعة كبد طفلة متوفية دماغيًا لأخرى لا يتجاوز عمرها السنتين

img
بشائر الوطن 0 بشائر الوسوم:,

بشائر – الدمام

عاش مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام حدثاً متميزاً، شد إليه أنظار كل المتتبعين، وتمثل في نجاح فريق طبي متخصص في إجراء عملية بالغة التعقيداستغرقت ست ساعات، لزراعة كبد طفلة لم تتجاوزعامها الثاني، بعد استئصالها من متبرعة لم تتجاوزأربعة أشهر من عمرها. وتعد هاته العملية الأولى من نوعها بالمملكة حيث يتطلب إجراؤها طاقما طبياً متمرساً يتمتع أفراده بمؤهلات خاصة لما يتطلبه العمل المنجز من دقة متناهية.

وأوضح المدير التنفيذي لمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام الدكتور منصور توفيق، أن الفريق الطبي بالدمام توجّهلاستئصال الكبد من طفلة متوفية دماغيًا في أحد مستشفياتمدينة الرياض، ليعمل على زراعتها لطفلة أخرى تبلغ من العمرعامين كانت تعاني من مرضحامض البروبيونيك، وهو مرضأيضي نادر في الكبد يؤدي إلى اعتلال وظائف الدماغ والنمولدى الأطفال وإصابتهم بالصرع وفشل في وظائف الكبد مستقبلً اوالوفاة المبكرة.

وأكد الدكتور توفيق أن الفريق الطبي المشارك في العملية، فريق متخصص ويملك من الإمكانات ما يؤهله لإجراء العملية التياستعصت على مستشفيات أخرى، وعمل الفريق الطبي بالتنسيق مع المركز السعودي لزراعة الأعضاء، حيث تماثلت المريضة للشفاء بحمد الله.

وأكد الدكتور محمد القحطاني رئيس مركز زراعة الأعضاءبمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام ورئيس الفريق الطبيالذي أجرى العملية، أن ما جعل العملية معقدة هو كون المتبرعة صغيرة السن ومتوفية دماغيًا ولا يتجاوز وزنها خمسة كيلوجرامات، الأمر الذي يتطلب دقة متناهية وخبرة في مجالالتعامل مع أوعية دموية صغيرة الحجم وقنوات مرارية دقيقة ونقلها بحالة جيدة وزراعتها لطفلة صغيرة أيضًا عمرها عامان ولم يتجاوز وزنها 12 كيلوجراما والحمد لله فالعملية تكللت بالنجاح بفضل الله أولًا ثم لتوفير الإمكانات الطبية والكوادر المؤهلة ذات الخبرة في هذا المجال

عاش مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام حدثاًمتميزاً، شد إليه أنظار كل المتتبعين، وتمثل في نجاح فريق طبي متخصص في إجراء عملية بالغة التعقيداستغرقت ست ساعات، لزراعة كبد طفلة لم تتجاوزعامها الثاني، بعد استئصالها من متبرعة لم تتجاوزأربعة أشهر من عمرها. وتعد هاته العملية الأولى من نوعها بالمملكة حيث يتطلب إجراؤها طاقما طبيامتمرسا يتمتع أفراده بمؤهلات خاصة لما يتطلبه العملالمنجز من دقة متناهية.

وأوضح المدير التنفيذي لمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمامالدكتور منصور توفيق، أن الفريق الطبي بالدمام توجّهلاستئصال الكبد من طفلة متوفية دماغيًا في أحد مستشفياتمدينة الرياض، ليعمل على زراعتها لطفلة أخرى تبلغ من العمرعامين كانت تعاني من مرضحامض البروبيونيك، وهو مرض أيضي نادر في الكبد يؤدي إلى اعتلال وظائف الدماغ والنمولدى الأطفال وإصابتهم بالصرع وفشل في وظائف الكبد مستقبلًاوالوفاة المبكرة.

وأكد الدكتور توفيق أن الفريق الطبي المشارك في العملية، فريقمتخصص ويملك من الإمكانات ما يؤهله لإجراء العملية التياستعصت على مستشفيات أخرى، وعمل الفريق الطبي بالتنسيق مع المركز السعودي لزراعة الأعضاء، حيث تماثلت المريضة للشفاء بحمد الله.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً