٦٠ طفلاً يحيون الشعائر الحسينية في دار علي وفاطمة

img

فاطمة المحمد علي- الدمام

أنهت دار علي وفاطمة  فعاليتها لشهر محرم الحرام ١٤٤١ هـ. حيث، استقبلت يوم الاثنين الماضي ٦٠ طفلاً من روضات متفرقة، لعرض برامجها العاشورائية، تحت شعار (علمني الحسين عليه السلام).

وحرصت مشرفات الدار على تنظيم برامج ثقافية ودينية وتوعوية، تتناسب مع عمر الطفل. إضافة لـ عرض سينمائي وتلفزيوني، يربط الطفل بسيرة الإمام الحسين عليه السلام وواقعة الطف.

ونسقت الدار أركانا متنوعة من ضمنها ركن جُسمت فيه حضرة الإمام الحسين عليه السلام لمحاكاة جو الزيارة للبراعم الحسينية، بدءاً بأخذ حذاء الطفل ووضعة في الكاشوان، والدخول للحرم الحسيني بهتاف (لبيك يا حسين)، ومن ثم الزيارة للإمام الشهيد، وانتهاء بتوزيع البركة.

وركن (القرآن والحسين) والذي يهدف إلى تقوية العلاقة بين الطفل والقرآن الكريم، وربطه بأهل البيت عليهم السلام، وتعريفه بالآيات التي تخص الامام الحسين، وتحفيزه على حفظ القران الكريم، وأخيرا تكريم الأطفال بالهدايا.

وعبّرت معلمة الدار: “تأثرت بتسارع الأطفال وقت حضورهم نحو ركن القرآن الكريم، واحتضانهم لكتاب الله، أتمنى أن أكون ممن أخذ بيدي هؤلاء الثلة الصالحة إلى طريق حفظ القرآن الكريم، ليتوجوا والديهم بتاج الكرامة”.

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً