اليوم: أمسية (هو الحسين) في وجدان الشعراء

img

ميمونة النمر- الدمام

هو الحسين؛ سيرة وفاء تتزامن مع أيام عاشورائية حزينة، تجدد رحلة القوافي عبر تجليات شعرية ملهمة، في ذكرى شهداء الدالوة، تدثرها قصائد حسينية الهوى، وتصدح بها حناجر كوكبة من الشعراء المبدعين بابتهالات خالدة، اليوم الخميس في أمسية تتجسد على جناح الألق، في موسمها التاسع.

تبدأ الأمسية بنفحات قرآنية بصوت القارىء عبدالله التريكي، ويقدمها الشاعر ناجي حرابه.

ويحل الشاعر العماني عقيل اللواتي ضيفا يصوغ أبجدياته الولائية على ضفاف الروح.

كما يشارك نخبة من الشعراء المبدعين برؤى شعرية، ومضامين تستنبط الشجن عبر ثيمات وجدانية تعانق فضاءات ضوئية وهم؛ جاسم الصحيح، وجاسم عساكر، وحسن الربيح، ومحمد أبوعبدالله، وجاسم المشرف، د. ناصر النزر، وعلوي الشريفي، وعبدالله الخميس، وصادق سويد، والسيد عادل الحسين، والسيد إبراهيم الحاجي.

وعن الأمسية، وأهميتها عبّر الشاعر جاسم العساكر في إمضاءة حازت بها بشائر: (الأمسيات بشكل عام هي فعل جمالي تراكمي، لكن هذه الأمسية ارتبطت بمكانين وحدثين مهمين أولهما أنها ترتبط بكربلاء وثورتها، ثانيا أنها في عاصمة الشهداء ومقرهم الأول الدالوة).

وأردف:(وسنة عن سنة تأخذ مكانها إعلاميا وحضورا كبيرا واهتماما واسعا أيضا لأن القائمين عليها يحسنون صنعا في التنظيم والاختيار).

الزمان:
اليوم الخميس، ليلة الجمعة- الساعة السابعة والنصف
المكان: حسينية المصطفى بالدالوه – الإحساء

الكاتب ميمونة النمر

ميمونة النمر

مواضيع متعلقة

اترك رداً