الشيخ عبدالله الطاهر يحذر من الانغماس بالشهوات

img

ابتهال عبدالله – الدمام

حذر الشيخ عبدالله النمر الطاهر من خطورة تحرك واندفاع الإنسان لغرائزه وشهواته مؤديًا بنفسه إلى “التمظهر بمظاهر حيوانية، يتشاجر ويتقاتل في سبيل الطعام” باحثًا عن مصالحه، ومخلًا بموازين العدالة الاجتماعية.

جاء ذلك في خطبته يوم الجمعة الماضي في مسجد الرسول بحي الدانة.

واستنكر الشيخ استرسال الناس وراء شهواتهم وأهوائهم، وعدم ضبطها، موضحاً الأثر الخطير لها بحجب القلوب وانطماس رؤية الإنسان، وعدم تمييزه للحق وأهله.

وأوصى الشيخ الطاهر بضبط النفس، وتأطير الأهواء بالعقل والمنطق والمراقبة والمحاسبة وذكر الله كثيرا.

وأوضح الشيخ أن ذكر الله ليس (لقلقه لسان) بالأذكار و التسبيح وإن كانت مطلوبة، مبينا أن ذكر الله يكون بتذكر الله عند ورود الحرام، فحين تتلألأ أسباب اللذة “يحول ذكر الله بين الإنسان وبين المعصية”.

وأكد الشيخ الطاهر على أن ذكر الله يتمثل بـ “إنصاف المرء من نفسه، ومواساة المرء لأخيه”، موضحا أن الإنصاف عملية شاقة، وصعبة على النفس، وخصوصا في الخصومة.

ودعا الناس إلى تتبع عيوبهم والانشغال بها عن عيوب الناس، لمعالجة النفس المتقلبة، المتمردة، كي لا “تقلب عليك الأمور وتزيفها وترسمها خلاف ما هي عليه” فتختل موازين القوى في أعماق الإنسان، وتكون الغلبة لقوى “الشيطنة والغريزة والحيونة”.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً