(عباس) دخل المستشفى راجلا وخرج جنازة محمولة

img

رقية السمين – الدمام

بعد وفاة الشاب عباس المهناء، تتالت الأخبار من قبل ذويه حول سبب وفاته نتيجة خطأ طبي، حيث أفاد عدد من أقربائه يوم أمس، لـ صحيفة بشائر أن المرحوم كان “مريض سكر” دخل المشفى على رجليه لكنه دخل بغيبوبة نتيجة تعرضه لنزيف داخلي.

وذلك إثر قطع في شريان رئيسي أثناء عملية خزعة بالكبد، بأحد أكبر وأهم مستشفيات الدمام الطبية.

وتحدثت للصحيفة إحدى قريبات المتوفى بالدرجة الأولى وأفادت بأن الفقيد كان يعاني من إصفرار شديد في جسده، راجع على إثره أحد مستشفيات مدينة الرياض ولم يُعرف له تشخيص واضح اذ أخبره الطبيب باحتمالية إصابته بالتكسر أو حاجته لغسيل كلى، دون تشخيص أكيد، مشيرة في حديثها إلى أن الفقيد  كانت حالته مستقرة الى حدٍ ما في الرياض.

وأفادت زينب المهنا إحدى قريبات المتوفى  أن المريض عاد  الى الدمام وتوجه للمستشفى بسبب آلام الكلى والكبد فطلب الطبيب منه أخذ عينة من الكبد تعرض خلالها لقطع اثناء ذلك مما أدى إلى دخوله في غيبوبة نتيجة النزيف الداخلي الذي تعرض له.

هذا وحاولت الصحيفة  التواصل مع المستشفى للتأكد من تفاصيل الحدث ولكنها لم تتلق أي رداً على اتصالها.

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

6 تعليق على “(عباس) دخل المستشفى راجلا وخرج جنازة محمولة”

  1. نعم نعم دخل اخي برجله الا انه يوجد بالمستشفى من لايعرف أمانة المهنه فقد كان دكتوره المباشر فضاً لايعرف اسلوب المعامله وقد طلب اخي تغييره بدكتور اخر بخط يدوي وقدمه للمسؤولين الا انه لازال حتى لقى الباري حيث كان في كل مره يلقاه يذكر له الأشياء التي تستفز اخي وقد سمعت عن هذا الدكتور انه جديد وعليه أخطاء متكرره الا ان المسؤلين لم يبالوا بأرواح الناس فجعلوا أرواحهم تحت رحمة كذا واحد أمثال هذا الدكتور

  2. نعم نعم دخل اخي برجله المستشفى وقد تبين انه يعاني من ضعف في وضايف الكلى الا انه تحسن مع العلاج الا انه هناك دكتور لايعرف معنى أمانة الوضيفه حيث اخذ على عاتقه بأن يذكر له كل مايزيد من سؤ نفسيته اخي في كل يوم حتى أن اخي طلب تغييره بدكتور اخر هناك خط يدوي قدمه للمسؤولين في المستشفى الا انه لم يتغير حتى في بعض المرات الدكتور خارجا ولقى اخي في البهو وذكر له نفس الشي قال له سوف نفتح لك في رقبتك لكي نجري لك الغسيل بالرغم من ان أخصائي الكلى قال لايحتاج ولكن تبين أن هناك أرواح آلاف من الناس تحت رحمة ٣ او اربعه لايعرفون معنى الامانه علما ان الدكتور مستجد وعليه اكثر من خطأ الا ان المسؤلين لايهمهم أرواح الناس

  3. لذا لو ترك أمثال هذا لسوف تتكرر وتكرر لان أرواح الناس عندهم لاتساوي شي

  4. لايوجد حتى شفافيه لدى ادارة هذا المستشقى العفن. معقول اكبر واهم مستشفيات المنطقة الشرقية تعاني تقديم خدمات سيئه رغم المبالغ الهائبة اللتي تدفعها الحكومه وفقها الله. لعنة الله على الفساد

  5. بسم الله الرحمن الرحيم
    اتا لله وانا اليه راجعون
    واقعاً كشف المرحوم اخي عباس بوفاته وقبيل ذلك الإهمال بحجم كارثي
    بدأً بعدم معرفة التشخيص الدقيق بما يعاني منه
    على سبيل المثال لا حصراً
    الدكتور المتكفل في علاجه ومتابعته يصرّ على غسيل الدم بحجة عدم كفاءة الكلى عنده
    وفي نفس الوقت اطباء المتخصصين في الكلى في نفس القسم يؤكدون ان المرحوم استجاب للعلاج والكلى في تحسن كبير ولا يحتاج الى غسيل
    وبالتالي الدهشة والحيرة هي ما تستحوذ على المرحوم وعلينا ايضاً
    فأعتقد جازماً حيث انني والمرحوم اتفقنا قبل هذه العملية الاخيره المميتة باسبوع
    ان يطلب تغيير هذا الدكتور ومن ذلك اعتقد انه وافق على العملية جراء المعاناة التي وجدها
    وسلم امره على مضض والله المستعان

اترك رداً