الشيخ البن سعد: العلاقات الجنسية العابرة والتهاون في الدراسة لا تحققان إلا الندم

img

مالك مهدي – الدمام

“يتوهم الكثير من الشباب أن الحصول على الاستقرار والاطمئنان التي تتوفر في الزواج المستقر سيجدها في العلاقات العابرة أو الغير شرعية، ولكن حالما يلف بسلسلة الإدمان يشعر بالندم لأن حساباته كلها واهمة فيصاب بالألم لكن متأخر”.

هكذا وجه سماحة الشيخ عبدالجليل البن سعد خطابه حول الشباب وطريق الندم من على منبر الجمعة بجامع الإمام الحسين بقرية الحليلة في الأحساء.

وذكر سماحته بأن الكثير من الشباب يتجه بشكل جنوني نحو الندم بسبب الأوهام والزيف والكذب على النفس الذي لاواقع له.

حيث قسم البن سعد الندم شعب متعددة، فمنها ما يدفع الشباب باتجاه المعاصي، ومنها ما يزج بهم في دائرة العلاقة بين الجنسين، مشيراً إلى أن الندم الحقيقي ما يكون في بناء المستقبل الإنسان.

وأبان سماحته أن ما يكون باتجاه المعصية، يرى العاصي أن طريق الندم مضاء، لكن الحقيقة أنه مضاء بمصابيح الوهم، فما في طاعة الله من راحة واطمئنان يظن أنه سيراها في طريق المعصية .

و برسالة شديدة اللهجة تحدث سماحته عن من يتهاون ويستخف في دراسته ووقت تحصيله الأكاديمي، مما يتسبب في ضياع مستقبله المعيشي والوظيفي، مما ينعكس على استقراره الأسري والاجتماعي، وعندها يبقى يندب حظه.

ثم تعرض البن سعد لأخطر مسببات الندم وهو وهم الوهم وعبّر عنه بالكذبة السوداء ، وهي أن يستشعر الإنسان حالة العجز في نفسه وقلة حيلته بأن لا يستطيع أو ليس بإرادته ، أو أنه لا يعرف فيتحول الإنسان القادر إلى إنسان عاجز .

ودعا سماحته إلى التأمل في حياة ذوي الاحتياجات الخاصة في قوة إرادتهم وعزيمتهم وإيمانهم بالله ما جعلهم يحققون أرقاما قياسية في عدة أصعدة ، وأن هذه الفئة ليست عاجزة ، إنما العاجز من يملك القدرة ولم يحقق أي رقم في حياته .

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً