تفاصيل حادثة غرق الطفلة بحي الكوثر يرويها الجد لـ بشائر

img

فاطمة المحمدعلي – الدمام

كشف جد الطفلة التي انتشر مقطع يصور حادثة غرق وشيكة، في حديثه لـ “بشائر” قصة حادثة الغرق لحفيدته ذات الـ ٤ سنوات.

وقال الجد كانوا في تجمع عائلي بمنزله بحي الكوثر في سيهات، فيما بقي الأحفاد يمرحون في المسبح الخارجي في المنزل، فـ حرص على مراقبتهم.

وأوضح الجد بأن الطفلة فقدت توازنها في الماء وظلت تتخبط فيه حتى غرقت. فـ انتبه لها وهرول مسرعاً لانتشالها من المسبح لينقذ حفيدته في اللحظات الاخيرة.

وأكد بأن الطفلة لو لم تبتعد عن حواف المسبح لما انتبه لها ! فـ وجودها وتخبطها (وسط البركة) أظهر اجزائها بوضوح.

وتابع قائلاً: الحادثه تسببت لي بـ تعب وتأثير نفسي، ظل على اثرها جسدي برجفة مستمرة لازمتني ليوم كامل.

وأضاف: (لطالما كنت أحذر أحفادي وأولادي وزوجاتهم قبل حادثة الغرق من البحر والبانيو والطشوت والبرك السباحية، ولكن سبحان الله -اللي كنت خايف منه صار-) ، فرغم حرصي ومراقبتهم من قريب إلا أن غفلة قصيرة قد تتسبب بكارثة كبيرة.

ووجه نصيحة للإمهات والآباء بـ ألايتركوا أطفالهم يمارسون السباحة إلا في وجود شخص بالغ يراقبهم بمراقبة دقيقة، حتى وإن كان الطفل يرتدي سترة النجاة، ولاسيما في البحر ، فالهواء قد يجرفه بعيداً ويتسبب بغرقه، وقد ينقلب بسترة النجاة ولا تمده بحماية كافية.

يذكر بأن مقطع فيديو حادثة غرق الطفلة الذي تداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، رصدته كاميرات المنزل.

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً