معظم الناس لا يغسلون أيديهم بشكل صحيح.. وإليك الطريقة التي ينبغي القيام بها

img

ترجمة :عدنان أحمد الحاجي

مقدمة من المترجم :

لقد حثنا ديننا الإسلامي على نظافة الأبدان،  ووردت احاديث  كثيرة في هذا المضمار، ومنها ما يخص نظافة اليدين وقد ورد عن النبي  (ص) أنه أمر بغسل الأيدي بعد الطعام من الغمر، وورد ايضاً .وفي إحدى الروايات أن غسل اليدين قبل الطعام وبعده زيادة في العمر، وإماطة للغمر عن الثياب.

المقال :

إنه شيء يفعله معظم الناس يوميًا ، غالبًا دون التفكير فيه فعلاً، ولكن كيف تغسل يديك يمكن أن يحدث فرقًا حقيقيًا في صحتك وسلامة من حولك.  إن غسل يديك هي الطريقة الأكثر فاعلية لمنع التلوث المتبادل الذي يمكن أن يسبب انتشار المرض والعدوى.  وقد أظهرت العديد من الدراسات البحثية كيف أدت التحسينات في المحافظة على نظافة وصحة  اليدين hand hygiene  إلى انخفاض الأمراض.

وفي مراجعة  للدراسات من جميع أنحاء العالم عن التوعية بغسل اليدين بالصابون ، وجدت أن هذه التدخلات أسفرت عن انخفاض بنسبة ٣٠ ٪ في نوبات الإسهال وأمراض الجهاز التنفسي كـ نزلات البرد، وبالمثل ساعدت تدخلات المحافظة على نظافة وصحة  اليدين hand hygiene في المدارس الابتدائية في الولايات المتحدة على الحد من الأيام المرضية المرتبطة بأمراض الجهاز الهضمي الحاد بنسبة ٣١ ٪.

حتى أن تأثير المحافظة على نظافة وصحة  اليدين hand hygiene  الجيدة أكبر بين الأشخاص الذين يزيد لديهم مخاطر العدوى.  فقد كشفت دراسة، أجريت عام ٢٠٠٧ ، على سبيل المثال ، أن مرضى الإيدز الذين يغسلون أيديهم بشكل متكرر يمرضون بشكل أقل.

ولكن كما أظهر بحثنا الأخير، على الرغم من التوعية بأهمية غسل اليدين، غالبًا ما يفشل الناس في القيام بذلك بشكل صحيح.  إلا أننا  لاحظنا كيف قام الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن ٦٠ عامًا  بإعداد الطعام في مطبخ منزلي مزود بكاميرات CCTV ، ووجدنا أن ٣٠٪ فقط من الأشخاص قاموا بغسل وتجفيف أيديهم بشكل صحيح قبل إعداد الطعام.

و وجدنا أن ٩٠ ٪ من الناس فشلوا في غسل وتجفيف أيديهم بشكل صحيح على الفور بعد التعامل مع  (مناولة) الدجاج غير المطبوخ (النيء) .  وأن ٦٢ ٪ منهم فشلوا في فرك (ظهر) اليدين وراحتي اليدين وبين الأصابع عند غسلهما. كما اكتشفنا أيضًا أن ٤٧٪ من الأشخاص الذين شملتهم دراستنا فشلوا في استخدام الصابون أثناء محاولة واحدة من غسل اليدين  أو أكثر.   قمنا أيضًا بمسح المطبخ ووجدنا أن أولئك الذين قاموا بغسل أيديهم بشكلٍ كافٍ ، كان لديهم مستويات أقل بكثير من مستويات التلوث الميكروبيولوجي في المطبخ بعد جلسات تحضير الطعام.

و أثبتت دراسات أخرى، أيضًا أن الفشل في غسل اليدين بشكل كافٍ بعد التعامل مع (مناولة) الدواجن النيئة (غير المطبوخة) يمكن أن ينقل البكتيريا إلى  أسطح مطابخ  المنازل – مثل مقابض الصنابير والثلاجات.  كل ذلك يبرز أهمية غسل اليدين بشكل صحيح.

كيف تغسل يديك:

توصي منظمة الصحة العالمية بغسل اليدين بشكل فعال ، ويجب أن يتم ذلك بالماء النظيف والصابون.  يجب فرك اليدين معاً لمدة ٢٠ ثانية على الأقل ، ويلي ذلك شطفها.  ويجب أيضًا تجفيف الأيدي باستخدام ورق (نشاف) المطبخ ذي الاستخدام لمرة واحدة أو منشفة يد نظيفة.   استخدام الصابون مهم بشكل خاص ليكون غسل اليدين فعالاً.

في الواقع ، أظهرت الأبحاث أن الغسيل بالصابون يقلل بشكل كبير من وجود البكتيريا على اليدين .  يجب أن   تقضي ٢٠ ثانية في غسل وتجفيف يديك.

إليك كيف تقوم بذلك بشكل صحيح:

بلل يديك بالماء النظيف ، واستخدم الصابون ، وافرك راحتي اليد ببعضهما ، وافرك ظهر اليدين ، وافرك بين الأصابع ، وافرك أظافر اليدين ، واشطف يديك.  ثم جففها باستخدام منشفة نظيفة أو ورق (نشاف) المطبخ.

جففها بشكل صحيح أيضاً:

تجفيف اليدين مهم جدًا أيضًا لمنع انتقال التلوث من الأيدي إلى الطعام والأسطح والأجهزة نظرًا لأن انتقال البكتيريا من المحتمل أن يحدث من الجلد الرطب أكثر من الجلد الجاف .  لذلك يجب أن يكون تجفيف اليدين بعد الغسيل جزءًا لا يتجزأ من المحافظة على نظافة وصحة  اليدين.

تجفيف يديك بشكل صحيح يزيل أيضًا عددًا كبيرًا من البكتيريا بعد غسل اليدين – التجفيف بمنشفة يؤدي إلى إزالة مسببات الأمراض (الباثوجين) عن طريق الاحتكاك (عند فرك اليدين ببعضهما)  ، بالإضافة الى  التجفيف.  على الرغم من أن هذا يعني أن منشفة اليد يمكن أن تصبح موضعاً للتلوث المتبادل.  في الواقع ، في دراستنا وجدنا أن ٣٧ ٪ من الناس يستخدمون نفس المنشفة لتجفيف أيديهم  ومعداتهم .

لذا من الضروري غسل اليدين في الحالة التي  قد تكون ملوثة مثل حالة ما قبل تحضير الطعام وأثناء التحضير  وبعده – خاصة بعد التعامل مع  (مناولة) اللحوم والدواجن النيئة – بعد استخدام المرحاض وبعد نفخ محتويات الأنف أو السعال أو العطس وبعد لمس حيوان ما.

ويعد هذا أمر مهم ، لأن غسل أيدينا بشكل صحيح يمكن أن يعني الفرق بين المرض والصحة.  وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي ، يمكن أن يعني ذلك الفرق بين الحياة والموت – لذلك تأكد من القيام بذلك بشكل صحيح.  وإن راودك أدنى شك، اتبع النصائح أعلاه وأنشد  “عيد ميلاد سعيد” مرتين لتشجيع الأطفال على غسل أيديهم بالماء والصابون ولإتاحة الوقت الكافي لإزالة وشطف أي جراثيم.

الكاتب عدنان أحمد الحاجي

عدنان أحمد الحاجي

مواضيع متعلقة

اترك رداً