السيد السلمان يدعو لألفية الصلاة على النبي في الأيام المحمدية ويؤكد وقوع الأثر

img

مالك هادي – الاحساء

دعى إمام مسجد آل الرسول بالمبرز بمدينة الأحساء سماحة السيد هاشم السلمان بمناسبة الأيام المحمدية (ما بين وفاته ومولده صلى الله عليه وآله) إلى إحيائها بورد الصلاة على النبي وآله طيلة هذه الأيام، بما لا يقل عن ألف مرة في كل يوم، من أجل الأجر والثواب، ولاستجلاب الفوائد والمنافع.

وأكد السيد السلمان أنه من الأوراد المجربة، وأن هناك أقوالا من علماء الشيعة وعلماء العامة تفيد بأنهم جربوا هذا الورد وداوموا عليه بهذا العدد، ووجدوا له منافع كثيرة.

وبنظرة شاملة لروايات الفريقين في الصلاة على النبي قسمها السلمان إلى ثلاثة أقسام:
– روايات لم تحدد عدد الصلوات فجاءت مطلقة.
– روايات جاءت بصيغة أكثروا واستكثروا، ولكن بعدد غير محدد.
– روايات أشارت إلى لعدد، تارة مرة، أو عشرا، أو مئة. ومنها ما يشير إلى ألف صلاة.

وأضاف سماحته أن من المجربات التي وردت عن أعلامنا في قضاء الحوائج ودفع البليات الصلاة على النبي 14 ألف مرة، وأن يهدي ثواب كل ألف صلاة لمعصوم من المعصومين.

ونبه السيد السلمان أنه لا يجب أن يكون هذا الورد بهذا العدد في جلسة واحدة، ولا يشترط أن يكون المصلي على النبي على طهارة، ولا يشترط استقبال القبلة، ولا يوجد وقت معين له، رغم أن مراعاة كل هذه الأمور ستكون آكد في الأثر.

كما حث السلمان الجميع على دعوة أفراد الأسرة والأصدقاء للالتزام بهذا الورد خلال الأيام المحمدية، ونشر هذه الدعوة بين أفراد المجتمع.

وفي الختام ودعا سماحته كل من يلقى أثر من خلال الالتزام بهذا الذكر في الأيام المحمدية من الصلوات أن يوثقه حتى يساهم في نشر هذا الذكر بين المؤمنين، ووعد أنه سيعلن في هذا المسجد وفي يوم ميلاد النبي (ص) عدد الأشخاص الذين حصلوا على آثار ذكر الصلاة على النبي وآله.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “السيد السلمان يدعو لألفية الصلاة على النبي في الأيام المحمدية ويؤكد وقوع الأثر”

  1. *صلاة ومبادرة*

    جميل الفكرة في الصلاة على محمد وآل محمد ألف مرة كل يوم الى المولد الشريف كما دعا إليها سماحة العلامة السيد هاشم السلمان حفظه الله تعالى

    📕
    *وقد رجعت إلى كتاب*

    فضل الصلاة على خاتم الأنبياء صلى الله عليه وآله وسلم من كتاب
    جلاء الأفهام في الصلاة والسلام على خير الأنام

    مؤلف الكتاب: 
    ابن قيم الجوزية
    عدد المجلدات: 1 مجلد
    عدد الصفحات: 232 صفحة
    تاريخ الكتاب ….
    691 -751 هجري

    📕🔶 *ولقد وجدت فيه الرواية التالية*

    🔆 قال محمد بن يوسف العابد ، عن الأعمش ، عن زيد بن وهب : قال لي ابن مسعود رضي الله عنه: یا زید بن وهب لا تدع إذا كان يوم الجمعة أن تصلي يوم الجمعة على النبي ص ألف مرة ، تقول : اللهم صل على محمد النبي الأمي).

    📕 *و الرواية الثانية*

    🔆وقال الطبراني في «المعجم الكبير » : حدثنا أحمد بن رشدين المصري، حدثنا سعید بن إبراهيم ، حدثنا محمد بن جعفر ، اخبرنا حميد بن أبي زينب ، عن حسين بن حسن بن علي بن أبي طالب ، عن أبيه أن رسول الله ص ؟ قال : حيثما كنتم فصلوا على ، فإن صلاتكم تبلغني».

    📕🔶📕

    ولقد تابعنا احد الفضلاء انه يختم كل مجلس ومحفل بأن يطلب من الجميع الصلاة على محمد وآل محمد 100
    مرة

    وأيضا يدعو المصلين كل يوم جمعة بعد صلاة العصر بذكر الصلاة على محمد وآله 100 مرة وأيضا يذكر فضلها

    ولما للصلاة على النبي وآل محمد من فضل والتي تعد ذكر وعبادة وفيها الثواب العظيم صلة وتحفة الى صاحب الرساله .

    ونتمنى شفاعته وأهل بيته وان نسير على سيرته

    (إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلَـٰۤىِٕكَتَهُۥ یُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِیِّۚ یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ صَلُّوا۟ عَلَیۡهِ وَسَلِّمُوا۟ تَسۡلِیمًا)
    [سورة الأحزاب 56]

    بقلم

    عبدالله حسين اليوسف

اترك رداً