ماذا قال «أبو دية» في محاضرته بنادي الأحساء الأدبي

img
بشائر الوطن 0 بشائر الوسوم:,

محمد مهدي – الأحساء

استضاف نادي الأحساء الأدبي، يوم الإثنين الماضي، كبير مذيعي التليفزيون السعودي، الإعلامي الكبير جبريل خليل أبو دية، الذي ألقى محاضرة حملت عنوان «تجربتي في الثقافة والإعلام»، وأدارها الأستاذ عبد الله عمر بوحليم، المعيد بقسم الاتصال والإعلام بكلية الآداب – جامعة الملك فيصل.

واستنكر أبو دية مسألة أن يتحدث أحد الأشخاص عن الثقافة دون أن يكون مثقفًا أو على دراية بأبجديات الثقافة، وذكر أن مرحلة الدراسة الجامعية شهدت بداية ممارسته للعمل الثقافي والإعلامي، وأنه خاض تجارب ناجحة وأخرى لم تكلل بالنجاح إلى أن استطاعالوصول إلى أعلام وطنية في الصحافة والإعلام ليتتلمذ على أيديهم.

وأضاف أبو دية: «كانت فترة الثمانينيات أجمل فترات الثقافة السعودية، إذ كانت غنية بالأدباء والشعراء والمثقفين، وثرية بالبرامج الإذاعية المنوعة».

وذكر الإعلامي الكبير أن أول برنامج إذاعي أعدَّه وقدَّمه هو برنامج «استراحة الأربعاء»، وأوضح أنه يعتز ويفتخر بهذا البرنامج الذي أوصله إلى التليفزيون السعودي ومكَّنه من التحاور مع كبار الأدب والثقافة في المملكة والوطن العربي، في مرحلة مبكرة من حياته.

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً