السيد الموسوي يؤبن سيد الشعائر

img

بشائر-الدمام

نعى العلامة الحجة السيد عبدالله الموسوي، فقيد الأحساء آية الله السيد محمد علي بن السيد هاشم العلي زعيم الحوزة العلمية بالأحساء، والذي وافته المنية صباح الثلاثاء.

وقال سماحته في كلمته التأبينية: ( إنا لله وإنا إليه راجعون، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، ورد في الخبر أن علماء أمتي كأنبياء بني إسرائيل، فقدت المنطقة في هذا اليوم، أو في ليلة البارحة، أحد رجالاتها وأحد علمائها والذي كانت له جهود في تربية جيلين أو ثلاثة قبل جيلنا نحن)

وتابع موضحًا عن مآثره وآثاره المجتمعية: ( للفقيد السعيد خدمات جليلة حقيقة؛ لذلك حينما يفقد مثل هذا العالم يكون مصدرًا من مصادرالألم حينئذ).

وأضاف:( خدماته تقع في أمرين مهمين، الخدمة الأولى: هي تأسيسه للحوزة المباركة في الأحساء، وفي تجديد هذا التأسيس، والأخرى: جمع الناس في الشعيرة، وهي شعيرة العزاء الحسيني، هذا لم يكن هو مسبوقًا بها (رضوان الله تعالى عليه)؛ لذلك هذه الجهود-حقيقةً- ينبغي أن تسجل له، وأن تحفظ له).

وسأل الله العلي القدير الله في ختام كلمته، أن يحشر الفقيد السعيد مع أجداده ومع سادته الأئمة صلوات الله وسلامه عليهم.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً