الأحساء.. الطرف تكرم علمائها وطلبة العلوم الدينية ليلة ميلاد نبي الأمة

img
بشائر الوطن 0 بشائر الوسوم:,

بشائر – الأحساء

كرمت إدارة مهرجان الزواج الجماعي بمدينة الطرف في الأحساء، عدد من علمائها وطلبة العلم لجهودهم عبر عشرات السنين في خدمة المجتمع يوم أمس الأول.

وفي ليلة ميلاد النبي محمد -صلوات الله عليه وعلى آله- وقدمت إدارة المهرجان الجماعي نيابة عن أهالي المدينة الهدايا التذكارية لسماحة الشيخ محمد الشريدة والشيخ رستم الرستم والشيخ جاسم الشملان والشيخ يوسف الجاسم، لما قدموه من خدمة للمجتمع لأكثر من نصف قرن من العمل الاجتماعي والثقافي والارشاد الديني، فيما غاب الشيخ عبدالأمير الشيبة والشيخ علي البن عيد لارتباطاتهم.

وتحدث الناشط الاجتماعي علي سلمان الشريدة لصحيفة بشائر تعليقاً على التكريم “المبادرة لتكريم اصحاب الفضيلة طلبة العلم بالطرف لفتة رائعة من إدارة المهرجان” وأضاف “الاعتراف بفضل هؤلاء على رعايتهم للمجتمع من الناحية الدينية والاجتماعية وحفاظهم على النسيج الاجتماعي سمة تميزوا بها فلهم كل التقدير والاحترام وماهذا التكريم الا قليل في حقهم”.

وفيما تحدث عدنان الدوخي للصحيفة مشيداً بالتكريم وعتبره متأخراً، إلا انه تمنى أن يشمل طلبة العلم الشباب لتحفيزهم على العمل والعطاء.

وقال الكاتب باقر الرستم “تكريم الوجوه الفاعلة في المجتمع، بغض النظر عن نوع ومستوى تلك الفاعلية عمل أخلاقي ونبيل، ويشعِر الفاعلين أن المجتمع يحفظ ذلك الحضور لهم، ويدفع إلى مزيد من الفاعلية والإتقان”، وأضاف “ذلك يزيد في الألفة وحفظ المعروف بين أبناء المجتمع الواحد” كما ذكر “طلبة العلم حاضرون في مجتمعهم لأكثر من أربعين عاماً.. يعيشون آماله وآلامه، وما ذلك إلا إلماحة لهم أن مجتمعهم يحفظ معروفهم فيه”.

وانتشرت في مواكبة مع التكريم صورة تعود لنصف قرن من الزمن تجمع كبار علماء وطلبة العلم البلدة، ظهر فيها الشيخ رستم الرستم والشيخ جاسم الشملان والشيخ يوسف الجاسم والشيخ حسين الدوخي والشيخ حبيب الخلف فترة دراستهم بالنجف الأشرف.

لمشاهدة الفيديو

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً