الشيخ السمين: التساؤلات والتشكيكات تستدعي الاجابة لتحقيق إيمانا واعيا

img

مالك هادي – الاحساء

“في ذكرى ميلاد النبي هناك موضوعات كثيرة تستدعي الحضور ، وهو ناتج عن التطور المعرفي والنضج العلمي والثقافي للمجتمع ، ونتيجة التساؤلات الجادة في بعض الموضوعات ، أو من التشكيكات التي تنطلق من أطراف متعددة ” بهذا استهل سماحة الشيخ عبدالجليل السمين إمام جامع  السيدة فاطمة الزهراء بحي النزهة في الأحساء خطبة الجمعة لهذا الاسبوع .

وأكد الشيخ السمين أن وجود هذا التطور المعرفي والتساؤلات والتشكيكات تستدعي حضور مجموعة من الموضوعات التي ينبغي عن الإنسان أن يستقر على الاجابة عليها أمثال حقيقة النبوة والنبي ، الوحي وحقيقته ، وسيرة النبي في كثير من المواقف التي اثيرت حولها تساؤلات كثير ، في حربه وفي تعامله مع اعدائه.

وفي لفتة مهمة قال سماحته : نحن في زمن يستدعي من الانسان أن يحدد موقفه اتجاه الكثير من المسائل المرتبطة بالدين والتاريخ حتى يملك إيمانا واعيا وليس تقليدياً بالوراثة .

وفي حديثه عن جنبة مكارم الأخلاق في رسول الله أكد السمين أن الهدف بحسب النصوص من بعثته التكامل الأخلاقي (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) .

وأشار سماحته أنه في الوقت الراهن تنجذب الناس لأمرين مهمين في تقييمها للمجتمعات والحضارات وهما الجانب السلوكي والأخلاقي وجانب المستوى العلمي ، وهو ما تميز به الكريم صلى الله عليه وآله.

وفي ختام حديثه استعرض الشيخ السمين مجموعة من الأخلاقيات والخصال التي تميز بها رسول الله على مستوى الحياة الشخصية والاسرية والاجتماعية من خلال النصوص الواردة عن أهل البيت عليهم السلام

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً