حضور خاص لافتتاح (اتيليه سلمان الأمير).. وبشائر توثق الحدث

img

رقية السمين – الدمام

افتتح المهندس والفنان التشكيلي سلمان الأمير مساء أمس الأول الخميس ورشته الخاصة لـ تعليم الرسم الواقعي. والذي أطلق عليها (اتيليه سلمان الأمير)، بحضور لفيفٍ من أسرته وزملاء المهنة والأصدقاء وعدد من الفنانين القديرين وهواة الرسم، وذلك بـ حي المحمدية بالدمام.

وابتدأت مراسيم الافتتاح بجلسة تعارف بين الضيوف، تخللتها استفسارات ومداخلات حول مدرسة الرسم الواقعي، وتأثيره في المدارس التشكيلية الأخرى، وحول المحرك لإنشاء (الاتيليه).

وأوضح الأمير في إجاباته أن المحرك الأول والأهم لافتتاح الورشة هو استقبال المتدربين، وتصحيح تصوراتهم حول المدرسة الواقعية وأهدافها، باعتبارها اللبنة الأساسية لإنشاء مشروع فنان تشكيلي على أسس صحيحة، مهما كان انتماؤه الفنيّ. وذكر في حديثه: “إن للرسم الواقعي أهمية كبيرة من حيث تعزيز قدرة الفنان، والتي تخدمه في مواضيعه الفنية، بغض النظر عن المدرسة الفنية التي ينتمي إليها”.

وأكد في حديثه أن الواقعية الآدميّة -كما أطلق عليها- هي أهم ما يجدر بالفنان أن يمارسه. حيث يمتاز الجسد الآدمي بأكثر من خمسين تعبير للوجه، وأضعاف هذا العدد بالنسبة للجسم، وقال: “إن الواقعية الآدمية هي منبع الفن والجمال والدقة”.

وحول رؤيته وخططه المستقبلية، ذكر الأمير أنه يسعى إلى الحصول على اعتماد، من جمعية الثقافة والفنون، لتدريب أكبر عدد من الرسامين والهواة التشكيليين، بهدف تأسيس منهجية صحيحة للفنون التشكيلية، ونشرها بالمنطقة الشرقية والدمام، معتبراً ذلك رسالة سامية.

جدير بالذكر أن الفنان سلمان الأمير مارس تعليم الفنون البصرية بكفاءة عالية، في العديد من الورش والمعاهد الفنية بالمملكة العربية السعودية، كما شارك في العديد من المعارض التشكيلية العالميّة.

يشار إلى أن صحيفة بشائر كان لها حضور بين ضيوف الافتتاح، الذين كان أبرزهم الفنان عبدالرحمن السليمان، الفنان عبدالعظيم شلي، المهندس عبدالفتاح المؤمن، المهندس عبدالهادي المؤمن، المهندس سامي الحداد، د. ليلى الجشي، الصحفي إبراهيم اللويمي، المهندس طارق منير، د. محمد منير، المصور حسن المكي.

عدسة :ابراهيم اللويمي

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً