في زمن التعاملات الرقمية.. التسول في الصين أصبح إلكترونيا

img
بشائر الوطن 0 بشائر الوسوم:,

بشائر – الدمام

تعتبر الصين من الدول المؤيدة لاستمرار التعاملات غير النقدية، وقد تمكنت بفضل سياساتها هاته من احتلال المرتبة الأولى كأكبر سوق غير نقدية في العالم، بعد أن تخلى الصينيون بشكل كبير عن اعتماد بطاقات الائتمان وبدلاً من ذلك تبنوا رموز “كيو آر”.

تمكنت الصين من التغلب على المشاكل المصاحبة للتعاملات التجارية باستخدام الأوراق النقدية، وأصبح بإمكان زائر هذا البلد استخدام الدفع الإلكتروني في كل تعاملاته التجارية وأينما وليت وجهك سترى رموز الاستجابة السريعة كيو آر، سواء في محلات السوبر ماركت، ومدن الملاهي، وبائعي السوق أيضاً، كلهم ​​يطلبون الدفع بهذه الطريقة.

ووصلت آثار هذا النمو الواسع للتعاملات الالكترونية لتشمل ظاهرة التسول أيضا، حيث بدأ عدد من المتسولين في مدينة جينان في مقاطعة شاندونج الصينية المزدحمة بالسيّاح بإستخدام رموز الاستجابة السريعة وتطبيق «وي شات» WeChat للرسائل في تلقي التبرعات المالية، حيث يظهر العديد من المتسولون وهم يحملون عبوات فارغة تحمل رموز استجابة سريعة مطبوعة عليها.

وسبق لأحد رواد موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” أن نشر على حسابه قبل حوالي أسبوع، تجربة صديق له في التعامل مع متسول يتطلع إليه للتعرف على رمز حسابه بتطبيق المراسلة، بهدف تلقي التبرع من خلال التطبيق الذي يتضمن محفظة إلكترونية يمكن أن تستخدم لإجراء عمليات الدفع.

ونال هذا المنشور تفاعلاً واسعاً بين أعداد كبيرة من مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي، الذين أبدوا استغرابهم من هذا التوسع اللافت للتعاملات غير النقدية الذي وصلت إليه الصين، في إشارة من البعض إلى أن فكرة التحول لمجتمع غير نقدي خال من النقود ضرب من الخيال، لكن كثيرا منهم يعتقد أن عددا كبيرا من دول العالم تتجه نحو تحقيق ذلك بالفعل بدعم من الحكومات وشركات الخدمات المالية الكبرى.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً