باحثان يكتشفان خاصية علاجية جديدة لعسل (مانوكا)

img
بشائر الوطن 0 بشائر الوسوم:,

بشائر – الدمام

طور باحثون بريطانيون تقنية طبية تحمي من البكتيريا بعد إجراء العمليات الجراحية، استعانة بعسل “مانوكا” الذي ينتج في نيوزيلندا وأستراليا.

جاء على موقع “سكاي نيوز”، أن علماء بريطانيون يراهنون على وضع كميات قليلة جدا من عسل “مانوكا” بين طبقات ما يعرف بـ”الشبكة الجراحية” التي تستخدم في إجراء عمليات على مستوى الفتق، كي تساعد على التئام النسيج.

ويتم استخدام هذه الشبكة الجراحية كدعامة من أجل التئام الجرح بشكل أفضل، وقد توضع بشكل دائم أو مؤقت، والمشكلة أن بعض أنواع البكتيريا الخطيرة تصل أحيانا إلى هذه الشبكة، وتشكل ما يشبه غشاءً حيويا رقيقا، وقد يتفاقم الوضع أكثر وتصبح هذه البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية.

وقام العلماء باستخلاص العسل من النحل الذي يرعى على شجر “المانوكا” وتعريض للعديد من الاختبارات، ليتبين لهم أنه يحتوي على مادة “methylglyoxal” التي تتمتع بخصائص محاربة البكتيريا.

وجرى تطوير هذه التقنية الطبية من قبل باحثين في جامعتي نيوكاسل وأوليستر، من خلال وضع 8 مما يعرف بالطبقات “النانوية” مع العسل في الشبكة، التي ساعدت على التئام الجروح والقضاء على البكتيريا المسببة للالتهابات.

جدير بالذكر أن أجدادنا كانوا من السباقين لاستخدام العسل في مداواة الجروح، إذ ظهر هذا الأمر على مدى آلاف السنين، في الحضارات القديمة، ويعود ذلك لاحتواء هذا العصير الطبيعي السحري على مادة “بيروكسيد الهيدروجين”، التي تعتبر من بين المركبات الكيميائيية الأساسية في العلاج.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً