الشيخ البراهيم: عدم تلبية حاجة الشريك يؤدي إلى الخيانة والعلاقات المحرمة

img

مالك هادي – صفوى

تحت عنوان (احتياجات الزوجين) كان حديث الجمعة لسماحة الشيخ صالح البراهيم إمام مسجد الصديقة فاطمة الزهراء بمدينة صفوى في القطيف.

ذكر سماحة الشيخ البراهيم في مقدمة حديثة أن الأسباب الدافعة لكل من الرجل والمرأة نحو الزواج كثيرة، أهمها تلبية الاحتياجات المهمة لكل منهما، فقال سماحته: “الرجل والمرأة يكونان تحت تأثير مجموعة من الاحتياجات، التي تتطلب إشباعا، كالحاجة إلى الحب، والجنس، والاحترام، والسكينة، والفهم، وغيرها”.

وتحدث سماحته عما يحدث إذا لم يلبِ الزوجان احتياجات بعضهما، وأن هذا النقص سيولد الشعور بالإحباط والغبن والخسارة للزوجين، ومتى ما استمر هذ الشعور عندهما فإنه سوف يدفع إلى اتخاذ أحد أربعة خيارات :
1. الاستسلام للواقع، والقبول والرضا بالوضع القائم في العلاقة، فيتحمل من يشعر بالنقص منهما، ويصبر على الحرمان من بعض احتياجاته، بدافع الحفاظ على علاقته بالشريك وعلى كيان الأسرة.
وذكر سماحته بعض الحالات التي عرضت عليه كمستشار أسري، وصل الأمر في بعضها إلى أن الزوج لا يحصل على حاجته الجنسية إلا مرتين في السنة! وفي حالة غريبة أخرى شكى زوج أنه لم تتم بينه وبين زوجته عملية جنسية كاملة طيلة ٧ سنوات من الزواج.

2. الاعتراض والاحتجاج وإثارة المشاكل في بيت الزوجية، والضغط على الآخر، في سبيل تلبية الحاجات المهمة. فالزوج قد يهدد زوجته بالزواج عليها، والزوجة قد تهدد الزوج بطلب الطلاق أو ترك المنزل.

3. البحث عن مصادر بديله لإشباع الاحتياجات، إما تكون مصادر شرعية أو غير شرعية، فالزوج يلجأ إلى زواج آخر، أو الدخول في علاقة محرمة، أو يحدث العكس، فتلجأ الزوجة إلى إشباع حاجتها خارج إطار العلاقة الزوجية، فتتورط في علاقة محرمة مع أجنبي، على أمل أن يشبعها حبا وعاطفة، وهي ظواهر باتت منتشرة في مجتمعاتنا.

4. اليأس من الواقع، بعد محاولات متعددة من العلاج، فيلجؤون إلى الطلاق. فتنتهي هذه العلاقة التي لا تلبي حاجتهما، وهو من أكبر أسباب ارتفاع عدد حالات الطلاق في المجتمع.

وفي سبيل معالجة هذه الظاهرة ذكر البراهيم سبل تلبية الاحتياجات، حتى تتحقق السعادة الزوجية بين الشريكين:
1. أن يعرف كل من الزوج والزوجة الاحتياجات المهمة لدى الآخر، وذكر بأن هناك احتياجات مشتركة، وأخرى خاصة. فالزوجة من أبرز احتياجاتها الحب والفهم والاهتمام والإخلاص لها، ومساندتها. والزوج يحتاج إلى الجنس والاحترام والتقدير والثقة.

2. أن يتعلم الزوجان كيفية تلبية تلك الاحتياجات الأساسية. فقد يتعرف الزوج على حاجة زوجته ولكن لا يعرف كيف يعبر عن حبه لها، فتبقى هذه الحاجة غير ملباة، والزوجة قد تعرف أن الزوج يحتاج إلى الاحترام لكنها لا تعرف كيف تحترمه.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً