٤٠ من أسرة (المؤمن) يتبرعون بـ ٤٠ لتر من الدم لأرواح آبائهم

img

رقية السمين – الدمام

في بادرة مجتمعية راقية، تهدف إلى نشر ثقافة التبرع بالدم والتوعية بأهميتها، لبى ٤٠ شابا من عائلة المؤمن وأرحامهم، نداء حملة التبرع، التي أطلقها مستشفى القطيف المركزي مؤخراً.

حيث توجه جمع الشباب يوم أمس إلى مقر حملة التبرع بمركز الجش الصحي، بقيادة فهد العبد الخالق المؤمن، القائم على تنسيق هذه البادرة، لعمل الفحوصات اللازمة لإتمام عملية التبرع على أكمل وجه، حيث بلغ كمية الدم المُتَبرع به ما يقارب ٤٠ لتراً.

وقال فهد المؤمن: “قرابة ٤٠ لترا من دماء شباب المؤمن أن شاء الله ستكون في ميزان أعمالهم، وأعمال آبائنا، ومن كانت روحه الشريفة معنا طوال الوقت (الشيخ هلال أبو محمد).

كما أعرب في حديثه عن اعتزازه وفخره وامتنانه لكل من شارك قائلاً: “شباب المؤمن اليوم ضربوا أروع الأمثلة للعوائل الأخرى، في التنظيم والمبادرة والالتزام، لم أشعر يوما بالفخر والعزة لانتمائي لهذه العائلة كما أحسست اليوم، والشكر لكل من حضر فردا فردا، وأخص بالذكر الأخوين حسن عبدالباري وقصي عبد الرزاق”.

وأضاف في حديثه لـ (صحفية بشائر): “نتمنى أن تحذو بقية العوائل حذونا، في حث أبنائها على التبرع بالدم، لمن يحتاجه من المرضى، ولما للتبرع من مردود صحي على الجسم”.

جدير بالذكر أن مركز الجش الصحي بالقطيف يفتح أبوابه لاستقبال المتبرعين مساء كل ثلاثاء بعد صلاة العشائين، وحتى قرابة الساعة العاشرة ليلاً.

 

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً