الهاشم يؤكد على تهيئة الظروف للاختبارات ويحث على ترك الزيارات بين الأهل فيها

img

مالك هادي – الأحساء

“على الآباء والأمهات أن لا يألوا جهدا في تهيئة الظروف الموضوعية لأبنائهم الطلاب في فترة الاختبارات، حتى يتسنى للأبناء أن يحققوا ما يمكنهم من مذاكرات دروسهم” بهذا استهل سماحة السيد محمد باقر الهاشم إمام جامع (الإمام الهادي عليه السلام) خطبة الجمعة ببلدة الجبيل في الأحساء، تزامنا مع بداية الاختبارات النصفية لطلاب المدارس.

وحث السيد الهاشم أبناء المجتمع على تقليل الزيارات بين الأهل والأصدقاء، وأنها من جملة الظروف التي ينبغي توفيرها، لتحقيق حالة الهدوء التام التي يحتاجها الأبناء لتحصيلهم الدراسي.

كما أكد سماحته على أهمية حث الأبناء على المواصلة الدؤوبة، وعدم الملل في التحصيل العلمي في هذه الأيام، وذلك بتنظيم الوقت وعدم المبالغة في السهر، و متابعة ما قدم الطلاب في امتحاناتهم.

من جانب آخر قدم السيد الهاشم مجموعة من النصائح المهمة للأبناء الطلاب، في هذه الأيام المهمة، فقال: “على الطالب أن يتوكل على الله في أداء الامتحانات، فلا يكون مهملا اتكاليا، ويهمل تحصيل أسباب النجاح، التي تورث حالة الاطمئنان في النفس، وعليه الأخذ بالأسباب المعنوية، وهي الهمة والإرادة والعزم، فبها يتحقق النجاح”.

وأكد الهاشم على أنه ينبغي للطالب أن لا يكون همه تحقيق الدرجة في الامتحان، بقدر ما يكون هدفه التحصيل، والمخزون العلمي، فهو ما يساعده في حياته العملية.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً