الباشا يوصي بتحديد زمن للأجهزة الذكية وتربية الأبناء على احترام الوقت

img

مالك هادي – سيهات

في خطبة الجمعة لهذا الأسبوع تحدث سماحة الشيخ مرتضى الباشا إمام مسجد (الإمام الحسن المجتبى) بسيهات عن إدمان الأجهزة الذكية، وخطورة ذلك على الأسرة.

فبدأ الشيخ الباشا حديثه عن لجوء الأم لتهدئة الطفل وإسكات بكائه بإعطائه الحلويات، وذكر أن تكرار هذا الأسلوب تزيد من تعلق الطفل بالحلويات، وربما يصل إلى مرحلة الإدمان. ثم تعاني الأم من تسوّس أسنان طفلها، والخوف من إصابته بالسمنة أو مرض السكري، فقال سماحته: “نحن الآباء والأمهات نساهم في حدوث الإدمان لدى أبناءنا ثم نشكو من وجوده وآثاره عليهم”.

وأكد الباشا هذا الواقع يحكم جوانب أخرى من سلوكنا مع أطفالنا، كدفعهم لمشاهدة المسلسلات الكارتونية، أو طول مدة استعمالهم الأجهزة الذكية، وقال؛ “نحن الذين نشغل الأطفال بهذه الوسائل، لنقوم بأعمال أخرى في المنزل أو خارجه، إلى أن يحصل الإدمان، ثم نبدأ في الشكوى، ونحن أيضا ننشغل بهذه الأجهزة وأمثالها، الطفل يرانا ويتأثر بنا ويقلّد”.

ووجه سماحته رسالة إلى الوالدين قائلا: “عندما يرجع الأبّ أو الأمّ إلى المنزل، فهما ينشغلان بوسائل التواصل الاجتماعي، وهذا بستهلك كثيرا من الوقت، ولكي نبعدهم عنا ونتفرغ لأجهزتنا نلهيهم عنا بالأجهزة!”.

وفي ختام حديثه أوصى الشيخ الباشا بتربية الأبناء في أجواء تحترم الوقت وجدول الأعمال، وإعطاء الأجهزة الذكية وقتًا مخصصًا ومحدودًا، وقال: “لا شك أنّ ذلك يساهم بفعالية في إكساب الأطفال هذه العادة، وبالتالي يسيرون على سيرة العائلة. أما الآباء المنشغلون بالجهاز الذكي طوال الوقت، فلا يستطيعون غالبًا إقناع الأبناء بالسيطرة وإدارة الوقت”.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً