سماء الشرقية تترقب (الكسوف الحلقي) يوم غد

img

بشائر – الدمام

تشهد المنطقة الشرقية مع شروق شمس يوم غد الخميس ظاهرة فلكية نادرة، عبارة كسوف حلقي يغطي عند ذروة الكسوف قرص القمر بحوالي 97% من كامل قرص الشمس، وهي حالة خاصة من حالات الكسوف الشمسي.

وسيبدأ مسار الكسوف الحلقي مع شروق الشمس في المملكة في منطقة تبعد حوالي 180 كيلومترا غرب مدينة الدمام، وستكون أول منطقة مأهولة بالسكان واقعة في الخط المركزي لمسار الكسوف الحلقي، هي مدينة الهفوف بمحافظة الأحساء.

وحذر الباحث الفلكي الدكتور علي الشكري المشرف على مرصد “سايتك” من النظر بصورة مباشرة إلى الشمس أثناء الكسوف الحلقي أو الجزئي مهما صغر الجزء المضيء الظاهر منها.

ومن جهته، قال مساعد مدير عام مركز “سايتك” وليد الرشيد بأن مركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية “سايتك” التابع لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن سيشارك في رصد المشاهدة الفلكية للكسوف في مدينة الأحساء باستخدام المناظير الفلكية المتوفرة في المرصد الفلكي بمركز “سايتك” وتوفير النظارات الخاصة بالكسوف لتوزيعها على الزوار مع الشرح العلمي عن الظاهرة في موقع جبل الأربع بالأحساء.

يذكر أن كسوف الشمس الحلقي ظاهرة فلكية نادرة، لا تظهر خلالها سوى حلقة رفيعة من الضوء تحيط بالقمر، وتستغرق منذ بداية مرحلة الكسوف الجزئي الأولى وحتى نهاية مرحلة الكسوف الجزئي الثانية 5 ساعات و36 دقيقة تقريبًا، ويقطع الكسوف مسار ما يقارب 12 ألفاً و900 كيلومتر من سطح الأرض، مغطيًا مساحة عرضها 118 كم.

وأشار الفلكيون إلى أن مشاهدة الكسوف الحلقي ستكون ممكنة بالنسبة لسكان المنطقة الشرقية بالمملكة، وبعض مدن الإمارات العربية المتحدة، ورأس روبس بسلطنة عُمان، والهند وسيرلانكا وسنغافورة وإندونيسيا.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً