إحصائية وفيات الدمام والخبر والأحساء لـ شهر ربيع ثاني

img
بشائر المجتمع 0 بشائر الوسوم:,

بشائر-الدمام

على المتأمل باتجاه فوج الجنائز، أن يقرأ الدرس جيدًا، فالحياة قصيرة، والموت يأتي بلا موعد، يجيء بغته محض لحظة يختارها الله، لذا على الانسان، أن يستعد لهذا المصير المحتوم، والفناء القادم لا محالة، والرابح هنا من وقف مع نفسه، وأصلح تجارته مع الله، واتعظ من حكايات الراحلين.

هنا تشير الإحصائية الشهرية، الأولى لوفيات محافظة الأحساء في شهر ربيع الآخر، حيث بلغ عدد حالات الوفاة من الذكور 56 ، بينما تمثل حالات الوفاة من الإناث 47، ليكون الإجمالي 103 متوفي.

في المقابل كشفت الإحصائية لوفيات الدمام والخبر لذات الشهر، سبعة حالات وفاة من الذكور، وأربع حالات وفاة للإناث، تسعة تم دفنهم في جنة الشهداء، واثنتان في مقبرة الشعبة بالمبرز.

من جهته، سجلت الجمعة الأولى من الأول من جمادى الأولى (11) حالة وفاة، أسماؤهم التالية:

بتله علي البوحيزه – أم إبراهيم، من البطالية

علي حسين الأحمد – أبو سلمان، من العتبان بالمبرز

محمد إبراهيم علي البراهيم، من قرية الشعبة

سكينة حسين أحمد خليفة العميشي، من الحليلة وساكنه حي الدانة بالدمام

علي حسين أحمد البراهيم، من القرين وساكن حي العنود بالدمام

عيسى حسين علي الناصر، من قرية بوثور بالعمران

إبراهيم أحمد السبيعي، من الحليلة

حبيب عبدالله الخلف، من العمران الشماليه الدويكيه

فلاح حسن عبدالمحسن الحرز، من الهفوف وساكن بالدمام.

توفيق بن عاشور النجار، من شرق شرق المحدود بالهفوف

سامي أحمد البوخميس، من النعاثل الشرقي بالهفوف.

جدير بالذكر، أن أكثر الأسباب المؤدية للوفاة حسب الإحصائيات، تشير إلى المرض والسكتة الدماغية، تليها الحوادث الأخرى والشيخوخة.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً