روبوتات مجهرية حية قابلة للبرمجة

img
بشائر الوطن 0 بشائر الوسوم:,

بشائر – الدمام

توصل علماء من جامعة “فيرمونت” وجامعة “تافتس” في الولايات المتحدة إلى إبتكار أول روبوتات حية قابلة للبرمجة تسمى “إكسينوبوت” Xenobots، وهي أشكال حياة جديدة تمامًا ليس لها وجود سابق على الأرض.

أخذ فريق من الباحثين الخلايا الجذعية من جنين الضفدع الأفريقي Xenopus Laevis وحولوها إلى آلة يمكن برمجتها للعمل، وقال فريق الباحثين بأن هذه الآلات بيولوجية بالكامل من الألف إلى الياء، وقد تسمح لنا على سبيل المثال بإرسال كائنات إكسينوبوت Xenobots الصغيرة لنقل الدواء داخل جسم المريض أو القضاء على تلوث المحيطات.

وأكد العلماء أن هذه الروبوتات الحية قادرة على شفاء نفسها إذا تعرضت للتلف، وأوضح جوشوا بونجارد Joshua Bongard، الخبير في جامعة “فيرمونت” الذي ترأس هذا البحث الجديد، أن هذه الروبوتات الحية الجديدة ليست روبوت تقليدي ولا نوعًا معروفًا من الحيوانات، بل إنها فئة جديدة من صنع الإنسان تمثل كائنا حيا قابلا للبرمجة.

وأضاف أن هذه المخلوقات الجديدة جرى تصميمها باستخدام حواسيب عملاقة لإنشاء الآلاف من التصاميم الممكنة لأشكال الحياة الجديدة، والتي يمكن استخدامها لمجموعة متنوعة من الأغراض المختلفة والتطبيقات المفيدة التي لا يمكن للآلات الأخرى القيام بها مثل البحث عن التلوث الإشعاعي أو جمع البلاستيك من المحيطات أو الانتقال بين الشرايين لفتحها. كما يمكن تصميم هذه الروبوتات الحية مع كيس على أجسامها يمكن استخدامه لإيصال الدواء عن طريق الانتقال داخل الجسم أو تدمير الخلايا السرطانية.

ويرى العلماء أن تصميم الروبوتات من هذه المواد الحية يمكن أن يؤدي إلى تغييرات كبيرة في طريقة استخدام التكنولوجيا، ويمكن لروبوتات Xenobots شفاء نفسها، كما أنها قابلة للتحلل بالكامل عندما تموت، وذلك على عكس المواد التقليدية.

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً