قبعات التفكير الست

img
أمير الصالح
0 الوسوم:, ,

 أمير الصالح

في عالم ادارة الأعمال، عندما تنطرح فكرة مشروع ما فإن الفكرة تخضع لعدة مراحل للوصول للنضج الكامل. ومن تلك المراحل: مرحلةالدراسة ومرحلة التحليل وحساب التكلفة ومرحلة الهيكلة والتنظيم ومرحلة الإطلاق التشغيلي التجريبي ومرحلة الإطلاق التشغيلي النهائي. تقنية القبعات  الفكرية الست ( 6 Thinking Hats) هي من التقنيات الحديثة و المعمول بها بشكل واسع في عدة حقول لا سيما الحقولالتجارية و حقول ريادة الأعمال الاجتماعية بهدف صنع القرارات الملائمة.

واختصارا  لشرح التقنية فرمزية كل قبعة بلون مختلف تعبر عن طريقة تفكير شخص متباين ومستقل عن الآخر  :

١القبعة البيضاء و ترمز لمن هم يبنون القناعات على أساس الحقائق والأرقام Facts Hat.

٢القبعة الحمراء  و ترمز لمن هم يبنون القناعات على أساس المشاعر والاحاسيس و مراعاة الاخرين  Feelings Hat.

٣القبعة الصفراء و ترمز لمن هم يبنون القناعات على أساس النظرة الإيجابية والتفاؤل Positive Hat.

٤القبعة الخضراء و ترمز لمن هم يبنون القناعات على أساس التفكير الإبداعي والتفكير خارج الصندوق Creativity Hat

٥القبعة الزرقاء و ترمز لمن هم يبنون القناعات على أساس  هندسة التحكم وادارة اختيار القبعة الملائمة عند  التحاور أو النقاش الذاتيControl Hat.

٦القبعة السوداء و ترمز لمن هم يبنون القناعات على أساس النقد السلبي والسيناريوهات السلبية والتشاؤم لتطورات الأحداث  Negative 🎩.

وهذا التحليل السلبي المسبق يجنب صاحب القرار الوقوع في مشاكل بضربات استباقية أو إجراءات وقائية.

بتفعيل آلية قبعات التفكير الست بشكل هادف و موضوعي و فاعل يصل الريادي أو صاحب المشروع أو صانع القرار إلى صقل فكرته وقراره الذي هو بصدد اعتماده و لاحقا إنجازه إلى مرحلة الاقتناع و الإحاطة المتكاملة للإيجابي والسلبي من تبعات الإقدام على تنفيذالمشروع  المستهدف.

موضوعيا ليس كل الأشخاص لديهم القدرة على لبس كل القبعات التفكيرية الست بشكل متناوب لتمحيص و قراءة المواضيع ومجرياتالأحداث والأفكار والمشاريع التي تدور من حولهم. فهناك تفاوت في القدرات من شخص لآخر للعمق في التحليل و قراءة الموضوع من عدةزوايا كما تدعو له تقنية قبعات التفكير الست.

و هكذا هي الحياة الفاعلة لكل منا داخل المجتمع او الشركة أو الشارع  أو المحيط الاجتماعي فلكل منا قراءة  منفردة و يشخص الحال منزاوية قبعة تفكير  واحدة.

ختاما إخضاع كل فكرة أو ممارسة أو قرار ما للغربلة من خلال تطبيق آلية قبعات التفكير الست أمر مهم جدا لتجذير الفهم المتكامل  بالقرارمن عدة زوايا.

و لعل تفعيل خاصية هذه التقنية وتفعيل خاصية النقد الفكري critical thinking. و على ضوء ذلك النشاط الذهني يمضي الإنسان المعنيبالقرار قدما في الإيمان به و إنجازه أو  إلغاؤه من سلم القناعات أو  من خطط التنفيذ أو من قائمة الأهداف.

إن تفعيل هذه التقنية فن قد لا يجيده الكثير من الناس لقلة الإلمام به أو لفقدان الموضوعية في ذات الفرد أو انصياع البعض للانحياز المُسبقلحزمة قناعات أو لعدم ممارسته.

ولعل من الجميل في زمن الإنترنت و انفتاح التواصل الاجتماعي أن يخصص كل من يود أن يطور ذاته بعض المهارات التفكيرية فلعلها تكونمنارة إبحار في محيط عالم القرارات المتنوعة والعلاقات الشائكة.

اترك رداً