ماذا تريد أن تصنع بحياتك ؟ (الحلقة ٣)

img
أمير الصالح
0 الوسوم:, ,

أمير الصالح

أرجو أن تختلي بنفسك في مكان هادئ و بعيداً عن الضوضاء وتكون في صحبة قلمك ودفتر ملاحظاتك الشخصي، وترتشف مشروبك الساخن من كوب القهوة/ كوب الشاي، والإجابة على الأسئلة التالية بكل صدق وأمانة وتمعن و طول إمعان . تذكر لن يطلع على الإجابات التي تكتبها أحد سواك.

بعد عشر سنوات من الآن، أي في المستقبل، أجب عن الاسئلة التالية بتصورك عن وضعك يومذاك:

س١: ماذا تلبس؟

س٢: ماهو وضعك العائلي؟

س٣: أين تعيش؟ في أي مدينة ؟

س٤: ماهو مكان عملك / تجارتك / تقاعدك المفضل ؟ بـ أي بلد ؟

س٥: ماهي هواياتك وأنشطتك المفضلة؟

س٦: ماهو نظامك اليومي؟ متى تستيقظ؟ وماذا تفعل عند استيقاظك؟ متى تنام ؟ و ماذا تفعل قبل النوم؟

س٧: إذا تم طلب عقد مقابلة لك مع قناة تلفزيونية، عن ماذا تود أن تتكلم ؟

س٨: أنت نموذج ملهم و إيجابي، ماذا تود أن تقول للآخرين ؟

س٩ : ما هو الحلم الذي حققته اليوم ؟

س١٠: ما هو خطاب الشكر الذي ستلقيه ؟

س : ماهي الأمور التي أهلتك لما انت عليه ؟

س ١١: اليوم الذي ستجمع فيه ستة أو عشرة مليون دولار لمشروعك ، ماذا ستفعل ؟

هكذا تساؤلات تخلق مكاشفة مع الذات وتحفزها أو هكذا قال مؤسس جمعية التمميز العربي Arab Excellence . راجع إجاباتك و أدرس واقعك، فهل أنت تسير نحو تحقيق تطلعاتك و كرامتك المالية والعقلية والصحية ؟

كثير من الناس لم يكتشف ذاته مبكرا ولم يبذل الجهد لاكتشافها. قد يقول قائل أنت تبالغ!

دعني أتدارس معك مفهوم اكتشاف خط الحياة life line discovery . هل قام أياً منا برسم بياني لنجاحاته و تعثراته خلال الخمس السنوات الاخيرة من عمره ليكون ؟ عند القيام بهذا النشاط قد يستطيع أياً منا قراءة داخليه عن نفسه و إدراج ما يزيد السعادة له سواء بالانجاز و تحديد ما يجب تفاديه من عوامل تثير التعاسة له . فهل أنت وأنا نسير نحو ما كتبت من أهداف و تطلعات؟ أم انها مجرد أحلام جميلة تراودنا ورغبات نتمنى تحقيقها دونما أي تعهد وجهد مبذول من كل فرد فينا لتحقيقها على ارض الواقع . نعلم بـ أن هناك فرق بين interested و committed . و لعل اول خطوة عملية لصياغة عقل الفرد نحو إعادة هندسة حياته تبدأ من داخله وأخذ العهود الصادقة والجهود المتضافرة على نفسه لتحقيق ذلك . طبيعي أن لكل مرحلة عمر سمة أو سمات و لكن الإنسان الراشد يسعى بكل جهده للاستقلال .

اترك رداً