النمر: الكورونا تحذير إلهي، ولماذا لا نبني مشاريع الوطن في سبعة أيام ؟!

img

مالك هادي: سيهات

مرض الكورونا من المظاهر التي لا تخلو من الإشارة إلا أن المحرمات لها مفاعيلها وتأثيرها في حياة الفرد والمجتمع، فالصين _التي تعتبرمصدر لهذا المرض _ بما تملك من تطور وقوة متطورة فإنها عاجزة عن معالجة هذه المرض الفتاك، وسبب ذلك هو البعد عن الله وعن الدين،وتحليل ما حرمه الله من الأطعمة، و الإنحراف التي يعيشونها، فيكون هذا تحذير إلهي، ولا يمكن القول بأن سببه انتشار هذا المرضالمعاصي ومخالفة أمر الله تعالى، إنما هو أمر بإذن الله، فتعالج الإنحرافات الإنسانية بما يراه تعالى مناسباً للمجمتع البشري “.

بهذا تحدث سماحة الشيخ عبدالمحسن النمر إمام مسجد الرسول الأعظم بحي الدانة في سيهات حديث الجمعة الاسبوعي .

فتعرض سماحته في بداية الحديث إلى صفات أنصار الإمام المهدي فقال:الصفات التي وردت في أنصار الإمام المهدي ليست قضية تاريخية ومعرفية بحته، إنما هي الخطة التي رسمتها الإرادة السماوية للإنسان، وهي الحركة التي يجب أن نتحرك بها، وهي التي يجب أن نتمثلها لأنفسنا وأن نحققها“.

وتحدث سماحة الشيخ النمر عن مجموعة من صفات أنصار الإمام المهدي المنتظر فذكر منها يقينية المعرفة فقال:الإنسان الذي يكون فيهشك في إيمانه ومعتقده ليس مؤهلا لحمل راية الإمام في آخر الزمان لنصرة الدين“.

وأكد سماحته في صفة أخرى بأن التسلح بالمعرفة المعاصرة من أهم صفات أنصار الإمام عليه السلام فقال:يجب أن يكون الإنسان في سبيل تحقيق أهداف راية الإسلام وراية الإمام عارفا بما يدور في الفكر الإنساني ، والتطور الذي توصلت إليه البشرية في كافة أنواع المعرفة وأشكالها ، كمعرفة الإنسان بالأفكار التي تهيمن اليوم على العالم والفلسفات التي استحدثتها الإنسانية وطورتها ، فنكون قادرينعلى دفع شبهاتها” .

وحول صفة اخرى قال الشيخ النمر: معرفة شخص والإمام وكمالاته من اهم الصفات، فمعرفة شخص الإمام كانت عبر التاريخ حامية لمدرسةأهل البيت من الوقوع في شرك الفتن لاسيما في فتن مدعي المهدوية على مدى التاريخ والذي سببه عدم تشخيص أن الإمام أمر محدد منقبل الله سبحانه وتعالى . 

وفي ختام حديثه أشاد الشيخ النمر ما استطاعت الصين أن تحققه ببناء مستشفى ضخم بكامل خدماته يستوعب 1000 سرير في سبعةأيام ، فقال : هذا الانجاز وهذه القدرة  في هذه الفترة الزمنية القصيرة يجب أن تحركنا نحن كأمة إسلامية نحو صناعة جيلاً بما يملك من كفاءة وامكانات يستطيع أن يقوم بمثل هذا الإنجاز، وتسائل : لماذا لانستطيع أن نبني أجزاء من بلادنا ونطورها بهذا المستوى مع هذهالقوى الانسانية التي نملكها، نحن نعجز على أن نقوم بعمل أقل بمئات المرات منه

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً