السلمان: نمتلك جمعيات منظمة تقوم بتولي موارد البذل وبأداء متقن

img

مالك هادي: الأحساء

أكد سماحة السيد هاشم السلمان إمام جامع آل الرسول بالمبرز في الأحساء أن البر يشمل كل المرتكزات التي تحقق معنى الإيمان ويكون بها المؤمن مؤمنا حقيقة .

وحول حقيقة البر شدد السيد السلمان على أن البر لا يرتبط بطقوس خارجية، إنما يرتبط بالباطن والعقيدة الفكر،  فلا يمكن أن يكون العمل بارا إلا أن يكون منطلقا من الإيمان، فقال:”فلا قيمة للصلاة مثلا مالم تكن منطلقة من الإيمان والوعي والشعور الروحي الباطني الذي يعني الإرتباط الله سبحانه وتعالى” .

وذكر السيد بأن للبر ركائز ثلاثة: الأساس العقدي الإيماني، وهو متقوم بعلاقة الإنسان مع الله وعلاقة الإنسان بالإنسان  ، وممارسة الوظيفة العملية لما يؤمن به الإنسان، ويشمل الأعمال والعبادات الواجبة والمستحبة والركيزة الثالثة هي الامتثال على الاستقامة السلوكية الأخلاقية، فهذه التشريعات ماهي إلا لصناعة الإنسان الأكمل والأمثل .

وقسم السلمان البر إلى نوعين: بر المعروف؛ وهو قسمين: المعروف القولي: وهي الكلمة الطيبة والتودد للناس بها، والمعروف العملي وهو مايبذله الإنسان من أعمال صالحه إتجاه الآخرين، من قضاء حاجتهم ودفع السوء والبلاء عنهم .
والنوع الثاني هو بر الصلة: وهو ما يبذله الإنسان من أموال في سبيل الخير وهو غاية البر، ويكون بالبذل المستحب لا الواجب .

وأشاد سماحته بالجمعيات الخيرية فقال: نحن نمتلك جهات منظمة تقوم بتولي موارد البذل المستحبة والواجبة وبأداء متقن وهي الجمعيات الخيرية والتي يتولاها المؤمنون من أبنائنا، فيمكننا التعاون والتواصل معها.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً