النيابة العامة: السجن والغرامة لمروجي إشاعات (كورونا)

img

بشائر:الدمام

حذرت النيابة العامة من إنتاج الإشاعات، والأخبار المجهولة المصدر التي تمس النظام العام، أو إعادة تداولها وإرسالها عبر الشبكة المعلوماتية، مؤكدة أن عقوبة هذه الجريمة قد تصل إلى السجن 5 سنوات، وبغرامة تصل إلى ثلاثة ملايين.

وقالت على الحساب الرسمي بتويتر: إن إنتاج الإشاعات التي من شأنها المساس بالنظام العام، أو إرسالها، أو إعادة نشرها عن طريق الشبكة المعلوماتية، أو وسائل التواصل الاجتماعي، تُعد جريمة معلوماتية.

وأكدت النيابة العامة على استقاء المعلومة من مصدرها الرسمي، مشيرة إلى أنه مطلب وطني يرسخ التوعية المجتمعية ويعزز الأمن المعلوماتي، لافتة إلى تجنب إثارة الأخبار مجهولة المصدر، الماسة بالنظام العام، عبر وسائط التواصل الاجتماعي.

يشار إلى أن تزامن تحذير النيابة العامة مع لجوء بعض حسابات مواقع التواصل نشر أخبار مغلوطة؛ والتي شأنها تصعيد مستوى الهلع لدى المجتمع.

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً