نداء إلى مجتمعنا ببلدنا الحبيب

img

نظرا ً لما تمر به البلاد، والعالم أجمع من حالة أزمة صحية وبائية لمرض فيروسي جديد إسمه الكورونا المستجد *COVID19* و ماتسببه سرعة انتشاره القوية من حالات مرضية تختلف شدتها ،وصفاتها ،ويكون إنتقالها بالدرجة الأولى عن طريق العادات الاجتماعية المتداولة (الملامسة ،والمصافحة،والتقبيل)من المصاب إلى السليم فأنني من منطلق المسؤولية الشخصية والمهنية أتمنى من الجميع التقيّد بسبل الاحتراز الوقائي الممكن الذي يساهم بشكل فعال في الحد من انتقال الفيروس المسبب بين الناس -لا سمح الله- ومن ذلك :

١- الحد من أية أنشطة يغلب عليها التجمع دينية كانت أو أجتماعية ( كالمآتم والوفيات والمواليد والزواجات ) وغيرها، وإلغاء ما يمكن إلغاءه، أوتأجيل ما يمكن تأجيله .

٢- الحد من العادات الاجتماعية المتداولة كالمصافحة أو التقبيل.

٣- البقاء بالبيت ما لم يكن هناك ضرورة للخروج ، واقتصار زيارة المستشفيات والمراكز الصحية على الحالات الطارئة .

٤- استخدام الكمامات للمصاب أو المشتبه به، أو من يرعاه حتى التعافي تماما .

٥- استخدام المناديل في حالات العطس أو الكحة و رميها بالقمامة.

٦- الاهتمام بالنظافة عامة،
وبنظافة اليدين خاصة ،وذلك بغسلها بالماء والصابون تكرارا،
و بأضعف الحالات استخدم المعقمات اليدوية .

٧-المبادرة للرعاية الطبية عند ظهور أعراض ( الحرارة ، جفاف الحلق ، الكحة ، رشح ، ضيق بالتنفس ،التعب العام )

٨- المبادرة للإفصاح عن التواجد في مدن أو دول موبوءة بالفيروس و التواصل مع الخط الساخن لوزارة الصحة 937.

*العارض الصحي الفيروسي الحالي مستجد و يظل غامضا إلى أن يشاء الله بإيجاد ما يمكن مكافحته به و علاجه بالقريب العاجل بحول الله
و إلى أن يحين ذلك نناشد الجميع بأخذ الحيطة و الحذر حسب ما تمليه عليهم السلطات الصحية المحلية و العالمية* .

عافى الله الجميع و وقانا شر الأمراض ما ظهر منها و ما بطن .

2 تعليق على “نداء إلى مجتمعنا ببلدنا الحبيب”

  1. يوسف الناصر

    الله يعيك العافية بوفراس على هذه المشاركة ونسأل الله لنا ولكم وللجميع رفع البلاء والوباء وان يديم نعمة الأمن والأمان على بلادنا وسائر البلدان.

    • يوسف الناصر

      الله يعطيك العافية د.بوفراس على هذه المشاركة ونسأل الله لنا ولكم وللجميع رفع البلاء والوباء وان يديم نعمة الأمن والأمان على بلادنا وسائر البلدان.

اترك رداً