كيف تنظف بيتك لتمنع انتشار فيروس كورونا وأمراض معدية أخرى؟

img

مقال: بريت ميتشيل
ترجمة أحمد الحاجي

مع انتشار جائحة فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم ، فقد آن الأوان لمعرفة كيف يستطيع التنظيف أن يساعد في منع انتشار المرض، وماذا تتمكن من فعله للحد من خطر العدوى في منزلك.

ينتقل فيروس كورونا بشكل رئيس من شخص لآخر عبر رذاذات صغيرة الحجم من اللعاب أو سوائل جسدية أخرى يحملها الهواء بعد السعال أو العطس.

يمكن أن تكون الأجسام والأسطح الملوثة مهمة في انتقال المرض. وليس من الواضح تمامًا ما هو الدور الذي تلعبه هذه الأشياء في نقل فيروس كورونا الجديد، لكنها لعبت دورًا مهمًا في نقل فيروسات ذات صلة، مثل سارس SARS وميرس MERS. ومع ذلك، فمن المنطقي أن أي شيء ملوث بالفيروس يمكن أن ينقله إلى الإنسان ، على سبيل المثال إذا لمسه شخص ثم لمس أنفه أو فمه أو وجهه.

لذلك، لو كان هناك شخص محتمل أن يكون مصاباً بالفيروس في منزلك ، فإن التنظيف للتقليل من كمية التلوث على الأسطح قد يساعد في تقليل خطر انتقال فيروس كورونا. (كما أنه سيقلل من خطر انتقال مسببات أمراض آخرى).

*ما الفرق بين التنظيف والتطهير؟*

التنظيف هو الإزالة المادية للمواد العضوية كالجراثيم والأوساخ من الأسطح. والتطهير هو استخدام المواد الكيميائية لقتل الجراثيم على الأسطح.

التنظيف مهم جدًا ، لأن المادة العضوية قد تمنع أو تقلل من قدرة المطهر على قتل الجراثيم.

*ماهي مدة بقاء فيروس كورونا في منزلي؟*

لسنا متأكدين تمامًا من المدة التي سيبقى فيها هذا الفيروس على الأسطح حياً. لو كان مشابهًا للفيروسات التاجية الأخرى ، فقد يبقى على قيد الحياة بضع ساعات – ومن المحتمل أن تصل إلى عدة أيام. يمكن أن يعتمد طول مدة بقائه على درجة الحرارة والرطوبة والمادة المصنوع منها السطح.

*ماذا يمكن أن يصبح متلوثاً في منزلي؟*

من الصعب القول بالضبط. عندما يسعل شخص ما أو يعطس،ولا سيما إذا لم يقم بتغطية فمه، فمن المحتمل أن يلوث الأسطح القريبة منه.

غالبًا ما تكون الأيدي مسؤولة عن نقل مسببات الأمراض من مكان إلى آخر، لذا فإن الأشياء التي يلمسها الناس غالبًا ما يكون احتمال تلوثها كبير جداً.

الأشياء التي تُلمس بشكل متكرر قد تشمل أجهزة التحكم في التلفزيون عن بُعد وأبواب الثلاجة وخزائن المطبخ وأسطح المطبخ والصنابير ومقابض الأبواب. وبالطبع ، هناك أجهزة كالهواتف وأجهزة iPad – ولكن قد لا تستخدم هذه الأجهزة أو تُلمس من قبل آخرين [غير المالك لها] بشكل متكرر.

*ماذا يجب علي أن استخدم للتنظيف وكيف؟*

فيروس كورونا هو جسيم دقيق وضعيف في البيئة. الحرارة والمنظفات، بما في ذلك الصابون ، يمكنها إيقافه عن أداء وظائفه.

*الأسطح الملوثة*
لو أصبح السطح متلوثًا أو تظن أنه يمكن أن يكون كذلك، فإن تنظيفه بمطهر منزلي شائع ( المستعمل عادة في البيت) سيقتل الفيروس. تذكر أن تغسل يديك بعد التنظيف (أو استخدم معقمًا لليدين يحتوي على الكحول) وتجنب لمس عينيك أو فمك أو أنفك.

هناك العديد من الخيارات لما يجب استخدامه للتنظيف، بما في ذلك المناشف الورقية أو الأقمشة أو المَسَحَات (كالمسحات الطبية) التي تستخدم لمرة واحدة.

*كيف تقوم بالتنظيف*
أمر مهم. فأنت لا تريد “أن تقوم بتلويث الأسطح مرة أخرى من جديد” أثناء التنظيف. ابدأ العمل من أحد جوانب السطح باتجاه الجانب الآخر يساعد على عدم تلويث السطح مرة أخرى ، وذلك باستخدام طريقة على شكل حرف “S” للتنظيف، حتى تتجنب إعادة تلويث السطح المطهر مرة أخرى.

إذا كنت تستخدم قطعة قماش مرات متكررة ، تذكر أن تغسلها بعد ذلك واتركها تجف.
من المحتمل أيضًا أن يؤدي غسل الملابس في الغسالة باستخدام سائل الغسيل العادي إلى قتل الفيروس، ولا سيما إذا وضعت الغسالة على وضعية الغسيل الساخن.

*أطباق وأدوات المائدة*

الغسيل بالماء الساخن والمنظفات جيد للأطباق وأدوات المائدة [من سكاكين وشوك].
غسالة الصحون أفضل، لأنها يمكن أن تستخدم ماءً أكثر سخونة مما تتحمله يديك.

*الملابس والمفارش / الملاءات*

استخدم الغسالة على وضعية الماء الأعلى حرارة ممكنة لغسل الملابس الملوثة وتأكد من تركها لتجف تمامًا.
قد لا ترغب في أن تتلف الملابس أو المواد الأخرى ، لذا تحقق دائمًا من تعليمات الشركة المصنعة للغسالة .

أما ملابس الشخص المريض فيمكن غسلها مع ملابس أشخاص آخرين. وإذا كنت تتعامل مع أشياء ملوثة كالمناشف أو الملاءات ، تجنب نفضها قبل غسلها حتى تقلل من خطر تلوث الأسطح الأخرى.

وتذكر أن تغسل يديك فورًا بعد لمس أي ملابس ملوثة.

*الوقاية هي الأفضل*

تذكر أن الأسطح تلعب دورًا في نقل مسببات الأمراض، لذا فإن منع تلويثها في المقام الأول لا يقل أهمية عن التنظيف. *هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل كمية تلوث الأسطح في منزلك:*

– غطِ فمك أثناء السعال والعطاس، مثالياً بمنديل ولكن يمكن أن تغطيه بكوعك المثني وتغسل يديك على الفور بعد ذلك.

– اغسل يديك بشكل متكرر خاصة بعد الذهاب للحمام وقبل الأكل.

*ماذا أفعل لو كان أحد الأشخاص مريضاً في منزلي؟*

قد يكون من الحكمة أن تفكر في أي غرفة في منزلك يمكن استخدامها لرعاية هذا المريض من عائلتك. إذا كان ذلك ممكنًا، فإن الغرفة المثالية هي غرفة منفصلة عن الأجزاء الأخرى من منزلك وتحتوي على حمام منفصل.

تنظيف هذه الغرفة عندما يكون الشخص مريضًا يتطلب بعض التفكير. المزيد من النصائح حول رعاية شخص مصاب بفيروس كورونا في المنزل على موقع وزارة الصحة [ الأسترالية ] وعلى موقع وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية.

الكاتب عدنان أحمد الحاجي

عدنان أحمد الحاجي

مواضيع متعلقة

اترك رداً