البقشي والبوخمسين يوثقن حقبة الكورونا بريشة ابداع

img

رقية السمين: الدمام

أتمت الفنانة التشكيلية تغريد البقشي قبل يومين جداريتها التي وثقت من خلالها كل الأحداث التي شهدها العالم في زمن الكورونا، فجسدت بريشتها الصراع والألم والأمل، وأطلقت عليها (كورنيكا)، وبدت من التسمية أنها استلهمت هذا الإبداع من الفنان العالمي بيكاسو ولوحته الجدارية الشهيرة (غيرنيكا).

وعلقت البقشي على صورة جداريتها التي نشرتها عبر حسابها الشخصي بالانستقرام قائلة: ” رسمت هذه اللوحة لأعبر عما يجري من حولي في العالم ” توثيقاً للتاريخ” والأحداث الغريبة ” فايروس كورونا” في عمل فني وهي الرؤية التي من خلالها عاصرت وتفاعلت، فجسدت الألم، والصراع، الحياة الولادة والأمل، نحن سنرحل ونخلد إنجازاتنا المؤثرة، ورغم كل شي أعلم أن القادم أجمل، والشمس ستشرق علينا كل صباح ونقول حدث في زمن الكورونا” .


فيما تفاعلت الإعلامية بروين حبيب مع لوحة البقشي ببضع سطور جاء فيها: ” اليوم في زمن الكورونا تفاجئنا الفنانة السعودية ( تغريد بقشي) ب جداريتها التي تسجل فيها بريشتها ملحمة إنسانية لزمن الكورونا، هذا الفيروس الذي أغلق أبواب الحياة و فتح سيناريوهات الموت على مصراعيه، هل هو الحب، الولادة ، السجون،؟ وفي زمن الكورونا هل جدارية تغريد ( کورنیکا) ضوء في عالم برزخي يجمع الثنائيات الضدية؟ ”

وفي زاوية أخرى من الإبداع كشفت الستار الفنانة مريم بوخمسين المختصة بالتعليم الفني التربوي مساء الأمس عن آخر أعمالها، وهي لوحة تشكيلية بدت قريبة لـ صورة مجهرية لـ فيروس كورونا كوفيد19.

ولاقت لوحة (بوخمسين) ذات الألوان التي تدرجت مابين الأرجواني والبنفسج، تفاعلاً واستحساناً كبيرين خلال الدقائق الأولى عبر حسابها الشخصي بالانستقرام، بعد أن شاركت متابعيها صورتين للوحتها التي تفاعل معها أحد المشاركين بقوله: “ماترسميه زهري اللون صغير الحجم كبير الأثر”

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً