اقتصادي يحث على خفض الإيجارات ويشيد بزيجات زمن كورونا

img

مالك هادي: الدمام

أشاد الاقتصادي والناشط الاجتماعي الأستاذ سلمان الحجي بمبادرة (إيجار منطقتي أرخص) عيسى العبد الكريم التي أطلقها قبل أيام، وهي مبادرة مرتبطة بإيجار السكن والمحلات التجارية للمتضررين من جائحة كورونا في أيام الحجر وبعدها، وذلك في مقطع مرئي بثه في قناته على اليوتيوب.

وأشاد الحجي بمواقف المجتمع أيام الحجر التي عاشها المجتمع على عدة مستويات كمجالس الأسر، والجمعيات الخيرية، والمبادرات الشخصية، وقال: نرى من المبادرات الشخصية في موضوع الإيجارات أن البعض أجل دفع الإيجار على المستأجرين، وبعضهم تنازل عن الإيجار في هذه الأشهر العصيبة، وبعضهم خفض من الإيجار نفسه، ولا نزال نطمح في الأكثر من خلال المبادرات.

وأكد الناشط الحجي على ضرورة وجود بصمة لأبناء المجتمع من خلال إسعاد الآخرين ومراعاة مشاعرهم، وحفظ كرامة أبناء المجتمع، وقال: إن هذا الدعم المتواصل يساعد على استقرار الأسر والعوائل من المتضررين، وفيه تنمية حس المسؤولية بالتشجيع على الاستمرار في العمل وكسب لقمة العيش.

كما ذكّر الحجي أن هذا التكاتف والتلاحم بين أبناء المجتمع له أثر معنوي وأخروي، كانقضاء الحاجة للمتعاون مع المؤمنين، وحصول التوفيق بدعاء أصحاب الحاجة، وإدخال السرور على موتى المتبرع والمتعاون بقصده الثواب لهم.

وفي رسالة أخرى تعقيبية وجه الاقتصادي الحجي رسالة إلى الزوج ورب الأسرة، ودعاه إلى التأقلم مع الوضع الاقتصادي الجديد بدراسة الإمكانات المالية والظروف المعيشية، والاتفاق مع أفراد الاسرة من زوجة وأبناء للتعايش مع الأوضاع الحالية بتغيير السكن مثلا إلى سكن آخر أقل تكلفة، فقال: ينبغي أن يكون لدى الزوج وعيٌ بأن لا يكون إيجار سكنه يتجاوز 20% من دخله الشهري.
كما شدد على أهمية وجود ثقافة التوثيق ومعرفة الجهات المعنية لحماية المستهلك والضمانات تلافياً للوقوع في أي مشكلة مما يوجد حماية للأسر المستأجرة.

وفي ختام رسالته أشاد الناشط الحجي بالزواجات التي تقام في زمن كورونا، التي تختزل الكثير من المصاريف مما اعتاد المجتمع عليها من مأكل ومشرب ومكان الزواج، وقد شكر من تفاعل مع هذه الظاهرة الإيجابية من زوج وزوجة وأهلهم.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً