في إبن المقرب شاعرٌ يسمعُ حفيف الملائكة

img

بشائر: الدمام

احتفى ملتقى ابن المقرب الأدبي بالدمام مساء الأمس بإصداره الثاني عشر (أسمعُ حفيف الملائكة) للشاعر إبراهيم بوشفيع، بعد أيام قليلة من إصدار ديوان (ريحة هيل) للشاعر الشعبي عبدالحميد الرمضان.

وضم الإصدار مجموعة نصوص نثرية إبداعية تترواح بين القصيرة والطويلة، وقد توزعت بين ثلاثة أقسام: العبور الأول إلى التيه – بقايا سهام كيوبيد – أسمع حفيف الملائكة.

وتنوعت نصوص الإصدار في موضوعاتها بين التأمل والشعر والغزل والغضب والفرح والتصوف والثورة على الذات وعلى الواقع.

ولعل أبرز مايميّز هذا الإصدار كونه أول إصدار للملتقى في فئة (النصوص النثرية)، كما أكد ذلك مسؤول لجنة الإصدارات بالملتقى الشاعر علي النمر، والذي نوّه إلى أن هذا الإصدار النثري له فرادة مضاعفة لكونه أول تجربة مطبوعة للشاعر وللملتقى في هذا الهمس الأدبي الفريد.

هذا ويأتي إصدار (أسمعُ حفيف الملائكة) بعد خمسة إصدارات متنوعة للشاعر إبراهيم بوشفيع كان آخرها ديوانه الشعري (يأكل الشعر من رأسي) والذي أصدره الملتقى أيضًا قبل أكثر من عام.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً