الدكتور البوعيسى.. شمس الظهيرة هي الأنسب للأطفال ولا مبرر لتغطيتهم عن أشعتها

img

بشائر: الدمام

قدم الدكتور أحمد ناصر بوعيسى (استشاري جراحة عظام وعظام الأطفال وتقويم وتطويل العظام) حوارية طبية توعوية حول تقوس الأقدام عند الأطفال مساء يوم السبت الماضي عبر انستجرام البث المباشر لبشائر.

وضّح فيها الدكتور بوعيسى المقصود بتقوس الأقدام عند الأطفال، وأنواعه وأسبابه ونسبة الإصابة به، ودور الوراثة في انتقاله من الآباء إلى الأبناء. كما استعرض الطرق المتبعة لعلاج لأطفال والبالغين بشكل عام، والطريقة المثلى التي يطبقها الدكتور في عيادته بمستشفى الملك فهد بالهفوف ومستشفى الموسى بالمبرز.

ودعا الدكتور بوعيسى الآباء والأمهات إلى ضرورة مراجعة استشاري العظام خلال الأيام العشرة الأولى من عمر الطفل، إذا ظهرت عليه علامات التقوس الفعلي في القدم، والتي من ضمنها تسطح القدم. وأكد أن المراجعة المبكرة تسهم بشكل كبير وفعال في نجاح العلاج، وتفادي العمليات الجراحية. وحذّر من الآثار السلبية المترتبة على إهمال علاج هذه المشكلة الصحية.

وفي ردّه على أسئلة المتابعين، قدّم الدكتور بوعيسى معلومة صادمة حول موضوع تعرض الأطفال للشمس لتقوية العظام بشكل عام، قائلا: “توجد مقولة خاطئة للأسف كنا نحن الأطباء مصدرها تقول بأن الوقت المناسب للتعرض للشمس هو وقت الشروق والغروب، وهذا غير صحيح إطلاقا”. وأكد بأن الدراسة التي أجرتها جامعة الملك سعود بالتعاون مع جامعة إكسفورد العريقة تنص على أن الوقت الأفضل لتعريض الأطفال للشمس هو بين الساعة الحادية عشر صباحا والثانية ظهرا. كما نبه على ضرورة كشف أكبر مساحة ممكنة من بشرة الطفل للشمس مباشرة، دون وجود أي حاجز من ثياب أو مظلة أو غيرها، ليحصل الطفل على أكبر قدر ممكن من فيتامين (د).

جدير بالذكر أن حوارية الدكتور أحمد بوعيسى مع مهدي المبروك حول تقوس الأقدام عند الأطفال هي الحلقة الثالثة من سلسلة (التثقيف الصحي) والتي تقدمها بشائر لايف عبر صفحة الانستجرام. وقد كانت الحلقة الأولى (إصابة الأسنان بسبب الحوادث) مع الاخصائي الدكتور مصطفى الدجاني. وتناولت الحلقة الثانية (الارتجاع عند الأطفال) مع الدكتور الاستشاري إبراهيم المسلمي، فيما سيكون لقاء يوم الغد السبت مع الدكتور البوعيسى عن تقوس الساقين، ويأتي اللقاء استجابة لطلبات المتابعين.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً