أَبْطَأْنَا ..وَلَكِنْ !

img
أقلام 0 بشائر الوسوم:, ,

ناصر العلي

1- أُحِبُّكِ يَا قَطِيْفُ
وَمِنْكِ أَيْضَا :
• عَرَفِتُ الحُبَّ
• فَاسْتَشْعَرْتُ فَرْضَا

2- يُوَضَّأُ نَحْوَهُ كُلِّي
وَيَبْقَى .. يُثّبِّتُ هَامَتِيْ
طُوْلًا وَعَرْضَا

3- أُصَلِّيْهِ النَّهَارَ
أَشُكُّ فِيْمَا أُعَاوِدُهُ
وَتَالِيْ اللَّيْلِ يُقْضَى

4- أُحَاوِلُ عَابِثًا
تَسْدِيْدَ دَيْنِي
فَيُغْدِقُنِي
يُجَدِّدُنِيْهِ قَرْضَا

5- سِوَى أَنِّي
أَنَا وَالنَّاسُ نَنْسَى
فَتُلْهِمُنَا السَّمَاءُ
بِأَنَّ أَرْضَا :

6- تُدَثِّرُنَا الحَنَانَ
نَنَامُ عَنْهَا
وَعَيْنَاهَا لِعَيْنِ النَّوْمِ
غَضَّا

7- تُرَاقِبُنَا .. إِذَا مَا مَسَّ ضُرٌّ
فَتَهْتَزُّ النَخِيْلُ
تَبُثُّ نَبْضَا

8- فَكِيْفَ إذَا :
• بِجَائِحَةٍ بُلِيْنَا ؟
• وَلَوَّنَّا الصَّفَاءَ المَحْضَ مَرْضَى ؟

9- فَلَنْ تَهْنَا ..
وَإنْ زَلَت خُطَانَا
تُرَمِّمُهَا ..
وَبِالإخْلَاصِ تُمْضَى

10- وَيَغْمُرُنَا شَذَاهَا الثَّرُّ
حَتَّى .. يُبَلِّلَ بَعْضُنَا بِالوَعْظِ
بَعْضَا

11- لِنَرْسُمَ لَمْعَةَ الأَشْدَاقِ
مَمْدُوْدَةً
تَرْمِي عَلِى الأَحْزَانِ .. رَفْضَا

12- وَهَالَاتُ النَّدَى الوَرْدِيِّ
تُضْوِي
فَيَبْدُو مُنْحَنَى الأَعْذَاقِ
غَضَّا

13- نَعَمْ يَاخَطُّ (أَبْطَأْنَا .. وَلَكِنْ) :
سَنَدْرِكُ صَفْحَةَ التَّصْحِيْحِ
رَكْضَا

14- وَلَنْ نَرْضَى بِغَيْرِ رِضَاكِ
لَمَّا ” نُصَفِّرُهَا ”  :
بِإذْنِ اللهِ نَرْضَى

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً