مصر..رحيل محمد مشالي الملقب بـ طبيب (الغلابة)

img

بشائر: الدمام

بعد رحلة عطاء في مجال الطب امتدت لسنوات طويلة لخدمة الفقراء، رحل صباح اليوم طبيب الغلابة محمد مشالي، عن عمر ناهز 76 عاماً، في مدينة (طنطا) بمحافظة الغربية في مصر.

وهب الطبيب الراحل علمه للفقراء، مشتهراً بعلاج (الغلابة) بأجر رمزي جداً لا يزيد على خمسة جنيهات، وزاد مؤخراً ليصل إلى 10 جنيهات، فيما كان كثيراً يرفض تقاضي قيمة الكشف.

كما عُرف عن الراحل والذي نال شهرة كبيرة بفضل أعماله الخيرية، مواقفه الإنسانية وحرصه على تلبية حاجات المرضى المترددين على عياداته الصغيرة، حيث كان يملك ثلاث عيادات خاصة لم يتوقف فيها يوماً عن علاج البسطاء.

في هذا السياق، نعى الشيح محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، الطبيب المصري محمد المشالي، الملقب بـ(طبيب الغلابة)، في تغريدة له عبر منصة (تويتر) قائلاً:

(الدكتور محمد المشالي، من جمهورية مصر الحبيبة، صانع أمل من نوع مختلف..50 عاماً من حياته لأجل علاج الفقراء. نموذج للأطباء .. وقدوة للعظماء.. رحمه الله .. وأسكنه الفردوس الأعلى من جنته في مقعد صدق عند مليك مقتدر).

يذكر أن، الطبيب محمد مشالي، نشأ في بيئة متواضعة، وتخرج من كلية الطب قصر العيني في عام 1967، وبعدها بـ 8 سنوات بدأ في استقبال المرضى بعيادته الخاصة بمحافظة الغربية، كما اشتهر بحصوله على أجر زهيد مقابل الكشف الطبي.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً