أحاسيس في لوحات خادم

img
أقلام 0 بشائر الوسوم:,

ناصر معتوق العلي

تقديم: رباب النمر

ديباجة:
كل الفنون تنعجن على أبواب محرم الحرام لتصب في بوتقة عشق الحسين سلام الله عليه، وتصهر ذاتها، وتنعصر عصارتها لتقطر شوقاً وتذوب عشقاً من أجل خدمة القضية الحسينية، وإحياء الشعائر.
ومن الفنون الأدبية التي تشكلت في هذه الظروف الاستثنائية الحرجة لتعبّر عن صدق الولاء وحرارة الحب فن الإجازات الشعرية الذي طُوّع في هذا الموسم لاستقبال شهر محرم، موسوماً بـِ:
(أحاسيس في لوحات خادم)

وبدأت فكرة هذا المنجز الأدبي لدى شاعر القطيف ناصر العلي بصياغة بيتين شعريين على شكل تساؤل عن وضع محرم لهذا العام في ظل الظروف المستثناة التي نعيشها بسبب جائحة كورونا.
* وكما هو المعتاد بينه وبين سماحة الشيخ منصور السلمان أن يتبادلا الرسائل الشعرية والأدبية قام ناصر العلي بإرسال البيتين له.
فتفاعل الشيخ على عادته ورد عليهما ببيتين.
فاستحسن ناصر الفكرة بأن أرسل بيتي التساؤل إلى بقية الشعراء والشاعرت مبتدئاً بوالده (معتوق العلي).
وكان التفاعل جميلاً بحيث وصل عدد المشاركات إلى 40 شاعر وشاعرة.

وكتب معظم الشعراء بيتين وأكثر في الرد، ولكن بسبب العدد الكبير اضطُر صاحب الفكرة للاقتصار على بيت واحد.

ثم قام بعمل مونتاج فيديو بالمحتوى
وبأداء صوت البيتين الأوليين الخاصين به،
كما تولى الحاج جاسم العقيلي قراءة أبيات الأخوة الشعراء الرجال،
وعمل المنشد أكرم الحاجي على قراءة أبيات الأخوات الشاعرات
واشتغل على الهندسة الصوتية مصطفى الناصر. وقام محمد العلي بعمل المونتاج.

ومع تضافر هذه الجهود الخيّرة نأمل أن يلقى هذا المُنجز قبولاً من الله ورسوله وأهل بيته والمومنين.

احاسيسٌ في لوحات خادم مختصر

خَبِّرُوْنِي
عَنْ أَحَاسِيْسِ المَآتِمْ
وَارْسِمُوا الشِّعْرَ
عَلَى لَوْحَاتِ خَادِمْ

هَلْ كَمَا كُنَّا ..
سَنُحْيِيْهِ لِنَحْيَى ؟
أَمْ سَنَبْقَى فِي ابْتِعَادٍ ؟
وَهْوَ قَادِمْ ؟

الشاعر ناصر العلي – القطيف
*********
بِشُعُوْرِي فِي وَلَائِي لِلأَعَاظِمْ
مَأْتَمُ الحُزْنِ سَيُحْيَى بِالعَوَالِمْ

الشيخ منصور الجشي – القطيف
*********

إنَّ ذِكْرَاهُ صَرِيعًا كُلَّ عَامٍ
تُشْعِلُ الحُزْنَ فَتَزْدَادُ المَآتِمْ

الشاعر معتوق العلي – القطيف
*********

أَيْقُظُوْا نَبْضَ دِمَائِي وَاسْأَلُوْهْ
هَلْ سَيَمْضِي العَامُ مِن دُوْنِ المَآتِمْ ؟

الشاعرة احلام علي عبد الله – البحرين
***********

قُمْ نُعَزِّي جَدَّهُ فَخْرَ الهَوَاشِمْ
بِدُمُوْعٍ سَاخِنَاتٍ بَلْ سَوَاجِمْ

الشاعر سيد هاشم الشخص – سيهات
*********

فَوْقَ حَدِّ الوَصْفِ هَذَا الوَقْتُ يَبْدُو
مُوْحِشـــًا مِن دُوْنِ إحْيَاءِ المَوَاسِمْ

الشاعرة زهراء المتغوي – البحرين
*********

وَسُؤَالِي لَو أَتَى
عَاشُورُ فِيْنَا
مَجْلِسُ النَّوْحِ
تُرَى تَحْضُرُ فَاطِمْ؟!

الشاعر صادق سويد – القطيف
***********

غَرْسُ آلِ المُصْطَفَى هَذِي المَآتِمْ
وَسَيُسْقَى الغَرْسُ مِن دَمْعَةِ لَاطِمْ

الشاعر عقيل اللواتي – عمان
**********

ذِكْرُ شِبْلِ المُرْتَضَى
حَيٌ وَدَوْمًا
فِي الحَنَايَا..
مَأْتَمٌ، بِالحُزْنِ عَائِمْ

الشاعرة فاطمه توفيق آل درويش – القطيف
**********

هَلْ بنا تَنْتَظِمُ الرُّوْحُ وَصَايَا
مِن : لَكَ العُتْبَى فَخُذْ يَا خَيْرَ قَائِمْ

الشاعر محمد الزاير – القطيف
***********

أُنْسُ قَلْبِي فِي شِعَارِ الدَّمْعِ دَائِمْ
وَاحُسَيْناً دَيْدَنِي فِيْهَا مُلَازِمْ

الشاعر أبو جعفر المهنا – القطيف
*********

هَلْ يَمُوْتُ الذِّكْرُ مِن قَلْبٍ تَشَظَّى
بِلَهِيْبِ الحُبِّ فِي الآلِ الهَوَاشِمْ؟

الشاعرة رباب النمر – الدمام
**********
لَفَّنِي وَجْدٌ وَلَيْتَ الوَجْدَ عَالِمْ
مَا يُقَاسِي – جَفْوَةَ الأَيَامِ- هَائِمْ

الشاعر  سيد احمد النمر – الدمامٍ
**********

بِأَبِي الأَحْرَارِ هَذَا الدِّيْنُ قَائِمْ
وَحَيَاةُ القَلْبِ مِن تِلْكَ المَآتِمْ

الشاعر جاسم المشرف – الأحساء
**********

إنْ عَجِزْنَا عَنْ حُضُوْرٍ فَسَتَحْيَى
فِي قُلُوبِ النَّاسِ لِلْسِّبْطِ مَآتِمْ

الشاعرة زهراء الشوكان – القطيف
**********

هِيَ تُحْيِيْنِي إذَا عِشْتُ أَسَاهَا
كَالسَّمَاوَاتِ إذَا مَا قِيْلَ خَادِمْ

الشاعر عون المهنا – القطيف
***********

وَعَلَى أَعْتَابِ عَاشُوَرَاءَ نَخْطُو
وَحُسَيْنٌ نَحْوَنَا بِالحُبِّ قَادِمْ

الشاعر فوزي الصايغ – القطيف
**********

أَيُّهَا الأَصْحَابُ
قَدْ هَاجَتْ شُجُوْنِي
فَذَرُوْنِي
دَمْعَةً فِي خَدِّ لَاطِمْ

الشاعرة رباب رامس – القطيف
**********

فَحَسَيْنٌ فِي حَيَاةِ النَّاسِ عِزٌّ
وَسَيَبْقَى ذِكرُهُ مَالدَّهرُ قَائِمْ

الشاعر علي مدن درويش – القطيف
*********

( خَبِّرُونِي ) وَاقِعٌ هَذَا ؟ خَيَالٌ؟!
لَا يُطِيقُ الصَّبْرَ يَا أَحْبَابُ هَائِمْ

الشاعر حسين الثواب – القطيف
***********

لَا عَدِمْنَاهُ ،
وَلَا عِشْنَا زَمَانًا
فِيهِ مِنْ أنّاتِنَا
تَخْلُو الْمَآتِم

الشاعر سلاف العوامي – القطيف
************

لَا تَسَلْ عَن …..
مَأتَمٍ يَسعَرُ بِالحُزْنِ …..
وَيَبْقَى مُسْعَرًا ….
لِلْحَشْرِ قًائِـمْ

الشاعر أحمـد الخميـس – القطيف
**********

لَا وَبَاءٌ   يَمْنَعُ   العَاشِقَ دَمْعًا
فَاضَ مِنْ مُهْجَتِهِ يَبْنِي المَكَارِمْ

الشيخ جاسم آل حمود – القطيف

************

نَاسِكٌ شِعْرِيْ لِصَوبِ الطَّفِ وَلَّى
عَاقَرَ الحُزْنَ عَنِ الفَرْحَةِ صَائِمْ

الشاعرة وفاء الطويل – القطيف
***********

لَيْتَ شِعْرِي إنْ حُرِمْنَا مِن عَزاءٍ
كَيْفَ يَسْتَشْعِرُ رُوْحَ البَذْلِ خَادِمْ ؟

الشاعر حسين علي عقيل – القطيف
**********

سَوْفَ يَأتِينِي جَوَابٌ مِنْ مُعَزٍّ
ذَا حُسَيْنٌ قَادِمٌ وَالْكُلُّ هَائُمْ

الشاعر محمد مال الله – القطيف
***********

خَافِقِي لِلْمِنْبَرِ العَابِقِ هَائِمْ
كُلَّ يَوْمٍ أُغْمِضُ العَيْنَيْنِ حَالِمْ

الشاعرة زهراء عاشور- البحرين
***********

مَالَنَا لِلْعَيْشِ إلَّا عَبَرَاتٌ
تَرْسُمُ العِزّةَ
فِي رَاحَةِ لَاطِمْ

الشاعر مكي ال ناس – القطيف
***********

ثَوْرَةُ السِّبْطِ حُسَيْنٍ وَالمَلَاحِمْ
سَطَرَتْهَا الرُّوْحُ فِي هَذِي المَآتِمْ

الشاعر منصور الثواب – القطيف
***********

هَلْ إلَى اللُّقْيَا إلى حَيْثُ هَوَانَا ..!
أَمْ سَتَبْقَى فِي أَمَانِيْنَا المَآتِمْ ..!

الشاعرة أمل الفرج – القطيف
***********

سَوْفَ يَعْلُو صَوْتُهُ فَوْقَ ذُرَاهَا
وَبِهِ تُشْرِقُ أَيَّامُ المَوَاسِمْ

الشاعر ابراهيم بو شفيع – الاحساء
***********

اشْرَبُوا
نَكْهَةَ إيْقَاعِ المَآتِمْ
إنَّ طَعْمَ الطَّفِ مِن
أَشْهَى المَوَاسِمْ

الشاعر علي مكي الشيخ – القطيف
***********

كَيْفَ تَرْقَى فِي مَدَى عَاشُوْرَ رُوْحِي
دُوْنَ أَنْ تَخْفِقَ مَا بَيْنَ المَآتِمْ ؟

الشاعرة إيمان دعبل – البحرين
***********

كُلَّمَا فَاضَتْ عُيُوْنُ النَّهْرِ ( طَفّاً )
عَادَ (طَفُّ الدَّمْعِ) فِي كُلِّ المَواسِمْ

الشاعر ناصر زين – البحرين
************

وَإذَا أَدَّيْتَ فَرْضَ العَطْشِ
فَاصْلُبِ الدَّمْعَ
دما دون مراسم

الشاعر عيسى العلي – القطيف

**********
عَجَبًا تَطْرقُ أيَّامُ حُسَيْنٍ
لَا نُعَزِّي  لَا  نُواَسِي أنتَ  وَاهِمْ

الشاعرة صفية العلي – القطيف
***********

دَمْعُنَا الدَّامِي أَحَاسِيْسُ المَآتِمْ
وَاتِّشَاحُ الأُفْقِ آهَاتُ العَوَالِمْ

الشيخ عبد الكريم الزرع – تاروت
************

جَدِّدُوا العَهْدَ..
بِصَرْخَاتٍ صَدَاهَا
يَبْعَثُ الرُّوْحَ..
فَتَنْعَىْ لِلأَكَارِمْ

الشاعر جاسم العقيلي – القطيف
***********

نَذْكُرُ اللهَ كَثِيْرًا فِي حُسَيْنٍ ..
وَلِأَجْلِ الذِّكْرِ نَحْيَا بِالمَآتِمْ ..

الشاعرة نادرة المرهون – القطيف
*********

رَبَّنَا فَافْتَحْ لَنَا بَابَ رَجَاءٍ
ذَاكَ مَا نَبْغِيْهِ مِن قُدْرَةِ رَاحِمْ

الشاعر سعيد الشبيب – القطيف

للإستماع اضغط هنا

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً