الشيخ السيف يستفهم: أين وعي الأمة الإسلامية حول القضية الحسينية؟

img

بشائر: الدمام

أشار سماحة الشيخ (فوزي السيف) لتغيّب القضية الحسينية من قِبل ماحوله، متسائلاً عن وعي الأمة الإسلامية حول مجريات هذه القضية.

جاء ذلك في الليلة الثالثة من شهر محرم الحرام، في مجلس الحاج (حسن عبدالله بوحليقة)، بسيهات.

واستفهم سماحته قائلا: ” هل أمر تغيّب القضية الحسينية عن ذهن العالم أمر طبيعي، أم هو أمر مخطط له؟ لاريب أنه أمر غير طبيعي”، موضحاً ذلك عبر ثلاثة أمور عمل عليها الخط الأموي.

كما وضح أن المقصد من الخط الأموي ليس الأمويين فقط في زمن الإمام، وإنما كل جماعة تحمل شحناء على آل محمد، وهم إلى الآن لهم حركه ويسيرون على هذا الخط.

ومثل على ذلك بِـ (أبي حامد الغزالي) وهو من أعلام المدرسة الأخرى، مشيراً إلى عزله التام وتغيّبه حول القضية الحسينية، وشبّه سماحته ذلك التغيّب بالماء الكدر الذي يسير في روافده، ذاكراً تحريفهم للقضية الحسينية من مصادر باطلة.

وذكر أحد الشخصيات الشيعيه المثبتة، وهو المؤرخ (أبي مخنف لوط بن أبي يحيى الأزدي) الذي عاصر زمن الأمامين الباقر والصادق (ع).

وأضاف أنه ألف ستين كتاباً من مصادر مؤكده ممن حضر واقعه الطف، ومنهم (عُقبه بن سمعان) -خادم الإمام الحسين-، ومن طرف المعسكر الأموي نقل عن (حميد بن مسلم)، مما أتاحت له الفرصه لتكوين صورة كاملة للطرفين، لتدوين كتاب شامل.

وأشار إلى أن الأمويين ومن بعدهم قاموا على هذا الخط بِـإتلاف هذا الكتاب وتضييعه، ولم يتبقى منه إلا شي بسيط احتفظ به (الطبري)، رغم كونه غير شيعي، وإنما هو صاحب مذهب مختلف.

كما أشار بأن (الطبري) أتهم بالتشيع لأنه نقل مقتل الأمام الحسين (ع) من (أبي مخنف)، فتعرض للحصار والرجم في بيته، لافتاً إلى كتاب (الطبقات الكبرى) لِـ (محمد بن سعد البغدادي) المعروف بِـ (أبن سعد)، وهو من موالي العباسيين وجاء بمقتل الإمام الحسين بالتحريف والأباطيل والأهاويل.

واستنكر قائلاً: ” كتاب أبي مخنف الدقيق، المأخوذ من شهود عيان يُتلف ويُضيع، وكتاب ابن سعد المملتيء بالغش والحشو والتزيّف يُنشر ويُنسخ ويُروج”.

وأكمل قائلاً: “ثم يأتي (ابن عساكر الدمشقي) صاحب كتاب (تاريخ دمشق) فيعتمد على (ابن سعد)، ويعتبره آيه منزله!!، وزاد أيضاً في تحريفه وتهويله حول القضية الحسينية، وبعده جاء (أحمد بن تيمية) واعتمد على هذه الكتب، وتلاهم تلامذته (ابن كثير الدمشقي، وشمس الدين الذهبي، وابن حجر العسقلاني)، والعديد من خط الشاميين المؤرخين”.

يذكر أن قناة مجلس الحاج (حسن عبدالله البوحليقة) تضم أكثر من عشرة آلاف مشترك، وتتضمن محاضرات الشيخ السيف منذ أكثر من عشر سنوات.

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً