جدل حول اللقاح الروسي..وبوتن يجيب: (مناعة دائمة)

img

بشائر: الدمام

رداً على التشكيك الدولي في تأثير اللقاح، الذي درس لشهرين فقط على عدد قليل من الأشخاص؛ أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، أمس، بلقاح فيروس كورونا، الذي وافقت روسيا على استخدامه في بداية الشهر الجاري باعتباره فعالاً وآمناً.

وبحسب ما نقلت قناة (روسيا 24) التلفزيونية الرسمية في مقابلة بثت الخميس، أكد بوتن أن أول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا يحصل على موافقة الحكومة، لافتاً أنه يتفق بالتزامه قانونياً مع روسيا، ويتماشى مع (الممارسات واللوائح الدولية).

فيما جاءت كلمات بوتن في وقت أعرب علماء من أنحاء العالم عن قلقهم بشأن الموافقة السريعة على اللقاح، وعدم مشاركة روسيا أي بيانات تدعم مزاعمها بشأن فعاليته، وقالوا إنه (انتهاك كبير) للبروتوكول العلمي.

فيما رد بوتن على هؤلاء قائلا: (من الواضح تماماً لمتخصصينا اليوم أن هذا اللقاح يخلق مناعة دائمة.. وهو آمن).

وأضاف الرئيس الروسي، وفق ما نقلت (أسوشيتد برس)، أن واحدة من بناته تلقت اللقاح بالفعل وطورت أجساما مضادة وتشعر بحال جيدة.

في هذا السياق، ذكر خبراء دوليون إن أي لقاح يستخدم على نطاق واسع يجب أن يختبر أولا في تجارب متطورة، تتضمن عشرات الآلاف من الأشخاص لإثبات أنه آمن وفعال قبل التصريح به.

فيما أشار علماء في منظمة الصحة العالمية أنهم، رغم بدء مناقشات مع روسيا بشأن لقاحها، لم يتلقوا حتى الآن أي بيانات محددة بشأنه.

إلى ذلك، يحذر خبراء من أن استخدام لقاح غير مختبر ولم تثبت فعاليته أو سلامته قد يقوض في النهاية الاستجابة للجائحة، ويزيد من القلق بين الناس حول حصولهم على اللقاح من عدمه.

يشار إلى أن اللقاح الروسي أطلق عليه اسم سبوتنيك-في- إشارة لأول قمر صناعي في العالم قام الاتحاد السوفيتي بإطلاقه عام 1957- اختبر مؤخرا على مجموعتين، من 38 متطوعاً في كل منهما، وفقا للصحة الروسية.

كما وعدت السلطات الروسية مراراً باستمرار التجارب المتقدمة للقاح بعد الموافقة عليه، وأن تتضمن 1600 متطوع؛ لكن بعد موجة الانتقادات الدولية، أصدر مسؤولو الصحة الروس التصريح بالبدء في تجارب متقدمة تتضمن 40 ألف متطوع.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً