للسنة الرابعة على التوالي..فريق صدى المنبر يخرج أعماله بطريقة منهجية

img

آمنه الهاجري: الدمام

للسنة الرابعة على التوالي واصل فريق صدى المنبر بالدمام خطاه الحثيثة في تحرير محاضرات الشيخ الدكتور إسماعيل المشاجرة.

وذكر رئيس فريق صدى المنبر الناشط الاجتماعي طالب المطاوعة أنه حيث يعمد كثير من الخطباء الكبار على عمل تلخيص لمحاضراتهم تسد الثغرات وتملأ الفراغات التي لا تغطيها المحاضرات، فهناك من يبحث عن التغطية المكتوبة على شكل نصوص يرجع لها ويستفيد منها كمرجع ومصدر للبحث والدراسة والنقد.

ويعمد فريق “صدى المنبر” وهو فريق متخصص من دارسي اللغة العربية يحملون شهادات بكالوريوس وماجستير، ومجموعة من الكتّاب والمحررين الصحفيين، والشعراء والنقاد، والمهتمين بمجال التحرير إلى تحرير محاضرات الشيخ الدكتور إسماعيل المشاجرة بطريقة منهجية وعلمية بحتة.

وأوضح المشرف العام لفريق صدى المنبر المطاوعة آلية عملهم بالخطوات التالية: حيث يعمل الفريق بدءًا بالتفريغ ويعمل في هذا الجانب ثلاثة إلى أربعة من الأستاذات، ويستغرق ذلك حوالي سبع إلى ثمان ساعات تقسم بينهم، ثم ينقل العمل إلى مرحلة التحرير كإعادة صياغة وتنسيق المحاضرة من مادة مفرّغة (مسموعة) إلى نص مقروء، ويتولى جزء آخر من المتخصصين مهمة المراجعة (مراجعة نحوية وإملائية ومصطلحات وأسماء وآيات وروايات وما سواها)، وينتهي العمل بتدقيق المحتوى والمضمون من قبل سماحة الشيخ المشاجرة.

وأضاف مشرف الفريق المطاوعة بأن العمل يخضع للمراجعة النهائية وإخراجه كربطه بـ (البرومو)، ووضع المقدمة والرموز ذات الدلالة والروابط، ويتم النشر في وسائل التواصل الاجتماعي، كما يسبق ذلك كله (قبيل المحاضرة) نشر برومو تعريفي بالمحاضرة والمحاور. وتضاف في بعض الأحيان إثارات نقدية تحفيزية لبعض النقاط لتصبح محلاً للنقاش، ويستغرق ذلك يوما كاملا من العمل كي تخرج المحاضرة محررة بصورة احترافية.

وقال المطاوعة: “يشبه هذا العمل عمل الكنترول في المدارس للاختبارات، إذ يشتمل على جدول توزيع للمهام والأدوار، ومرآة للمتابعة والعمل المنجز من خلال المشرف والمنسق للعمل”. مشيراً إلى أنه سبق للفريق أن كان ينشر عمله على اللوح الإلكتروني، لاشتماله على المحاضرات المرفوعة على اليوتيوب، والتحرير مباشرة تحتها، بما يسهل على الباحث سهولة التتبع والمراجعة.

ونوه أنه أضيف إلى العمل هذه السنة إصدار ملخص وافٍ عن المحاضرة ينشر بعد ساعات من انتهائها، كي لا يفوت المهتم والمتابع القيمة الحقيقية للمادة والمضمون، وفي حين حاجته للاطلاع أكثر يترقب نشر التحرير كاملا في وقت لاحق.

الكاتب آمنه الهاجري

آمنه الهاجري

مواضيع متعلقة

اترك رداً