السلمان: زواج الأب على زوجته لا يسوغ للأبناء مقاطعته وإيذاءه

img

مالك هادي: الأحساء

“نحن نعيش أزمة احترام الوالدين” بهذا عبّر سماحة السيد هاشم السلمان إمام جامع آل الرسول (ص) في خطبة الجمعة، عن أزمة حقيقية يعيشها البعض في علاقته مع والديه، فقال: رغم تأكيد القرآن الكريم والروايات على مستوى عال في التعامل مع الوالدين وفي أدق الأمور، كالمشي بأن لا تتقدم على أبيك أثناءه ولا في دخولك ولا خروجك، بل حتى في أثناء تناول الطعام بأن لا تمد يدك إلى الطعام في المائدة قبل والديك.

وحذر السيد السلمان من التهاون في احترام الوالدين أثناء بعض الممارسات اليومية، وأكد على طاعة الوالدين بأن تكون من منطلق المحبة والرضا، إلا في معصية الله عز وجل، كما جاء في القرآن الكريم.

ونوه السلمان على خطورة الخلط في التعامل مع الوالدين بين الحق العقدي والتعاملي _بحسب تعبيره _ فمن جهة العقيدة لو كانا كافرين لا يطاعان، ولكن لا يعني هذا اسقاط حق التعامل بالحسنى معهما، فقال: إذا كان هكذا التعامل مع الوالدين في جانب العقيدة بأن تحفظ احترامهما، فكيف لو كان لخلاف اجتماعي أو أسري أو غيره، كمن يقاطع والده بسبب زواجه الثاني ويؤذيه، فحق الرحم والقرابة لا يسقط.

وفي صورة أخرى من صور الاحترام للوالدين ذكر سماحته مفهوم البر لهما، فقال: وهو أن تقدم لهما كل مافيه أجر في الآخرة وراحة في الدنيا، وأن تبذل ما عندك في خدمتهما من مال وجهد لإرضائهما، والبر يكون في حياتهما وبعد مماتهما.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً