الحاجي يصدر مجلده الثاني لـ الدراسات العلمية حول التوحد

img

رقية السمين : الدمام

أصدر عدنان الحاجي مؤخراً المجلد الثاني للدراسات والأبحاث العلمية الحديثة حول مرض التوحد تحت عنوان (دراسات علمية في أبحاث التوحد – ج2)، إذ يعتبر الكتاب السابع في سلسلة مؤلفاته التي طبعت بدار المتنبي وتعرض بذات المكتبة.

ويقع الكتاب في ستة أبواب متنوعة تحوي 26 دراسة في أسباب التوحد والاضطرابات السلوكية والنفسية المصاحبة له وطرق تشخيصه وعلاجه، كما يضم دراسات أخرى متفرقة حول اضطراب التوحد. مع أن الكتاب علمي بامتياز إلاّ أن لغته سهلة بما فيه الكفاية لأكثر القراء بحيث يستفيد منه الجميع سيما الآباء الذين يتعاملون مع طفل مبتلى بهذا الاضطراب.

وذكر الحاجي لـ صحيفة بشائر بأن الكتاب رائد في موضوعاته وإضافة نوعية للقارئ العربي، ويضم بين دفتيه مجموعة دراسات علمية عميقة في معالجاتها وشيقة في تنوعها في الحديث عن جملة من جوانب طيف اضطراب التوحد.

جدير بالذكر أن المجلد من مراجعة وتدقيق الدكتورة أمل حسين العوامي استشارية طب وتطور الأطفال وتحرير الأستاذ رضا أحمد، وقدمت له الدكتورة آيات هلال الوحيد، استشارية الطب التطوري للأطفال، كما كتب موضوع غلافه الدكتور هشام الضلعان، مدير مركز أبحاث التوحد في مستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض.

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً