مشكاة ونور.. تكرم كادراتها بملتقى العيد

img

فاطمة المحمد علي: الدمام

خادم أهل البيت لقب يتسابق الملايين للتشرف به، وهو يدفع المحب الموالي للمساهمة في مختلف المجالس لاحياء أمر وشعائر بيت النبوة عليهم السَّلام.

فـ مع الظروف التي فرضتها (جائحة كورونا)، غيَّب هذا الوباء الطقوس والأجواء الروحانية التي اعتادوا عليها الموالين كل عام، فـ تخطت النَّاس العام الماضي، العديد من المناسبات الاجتماعية والعبادية، فمنهم من لجأ إلى تأجيلها ومنهم من اختصرها.

إلاَّ أنَّ هذا العام بعد العودة بـ “حذر ، وتحت شعار ( قليل متصل خير من كثير منفصل )

واجه ( مركز مشكاة و نور) هذه الظروف بإصرار على إحياء الشعائر الدينية ، ولاسيما احياء موسم وليالي شهر رمضان المُبارك، متسلحين بالحلول المناسبة والأفكار المتنوعة والإبداعات المبتكرة، مع المراعاة للشروط والاحترازات الصحيّة، بالتباعد وبالعدد المحصور، وفق ماصرحت به الجهات المختصة.

ومع نجاح وتخطي هذه الليالي الرمضانية المُباركة ، نضم ( مركز مشكاة و نور ) حفل يقتصر بـ عدد من كادرات المجلس، يوم الثلاثاء الماضي للتهنئة بالعيد الفطر المبارك، وتكريم الخادمات على مابذلوه في مسيرتهن في خدمة أهل البيت عليهم السَّلام خلال الاعوام الماضية.

فـ نص البرنامج بهذه الفقرات الآتيه: قراءة دعاء الكساء – دعاء التوسل – قراءة المولد النبوي الشريف – قراءة القصائد والأهازيج الولائية في أجواء تصدح بالتصفيق والبهجة، بمزيج من فرحة العيد ولذة البلاغ بالتوفيق للخدمة الحسينية.

وتوسط البرنامج بكلمة من إدارة مشكاة ونور تحدثوا خلالها عن مسيرة المجلس وبداية انطلاقاته ومراحلة، وعن لجان المركز ومابذلوه في إحياء هذه المسيرة، وتم تبادل الاقتراحات والاراء بين الإدرة وكادرات مشكاة و نور.

وختم البرنامج بتقديم وجبة العشاء على شرف الحاضرات، بـ ايدي لجنة الضيافة .

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً