الحواجز العشوائية.. تلوث بصري وإرباك لحركة المرور

img
بشائر الوطن 0 بشائر الوسوم:,

بشائر: الدمام

أكد رئيس بلدية محافظة الخبر م. سلطان الزايدي، تكثيف العمل لإزالة الحواجز العشوائية، التي تشكل تشوهًا بصريًا، وتضييقا للحركة المرورية، إضافة إلى تعدي بعض تلك الحواجز على الممتلكات العامة، موضحًا أنه تم تحسين بعض المواقع التي كانت مغلقة بالحواجز مسبقًا، من خلال تجميلها، وزراعة المسطحات الخضراء، وتحسين البيئة المحيطة بها، ضمن جهود تحسين المشهد الحضري وإزالة الملوثات البصرية.

فريق متابعة وأوضح م. الزايدي أن مراقبي البلدية رصدوا العديد من الملاحظات حول انتشار الحواجز بشكل عشوائي سواء في الطرقات أو أمام المنازل أو المحلات التجارية، في عدد من الأحياء والشوارع الرئيسية والداخلية بالمنطقة بشكل عشوائي وطريقة تؤثر على سلامة الطريق وتشغل حيزًا من الممتلكات العامة. وأشار إلى أن البلدية شكلت فريقًا لمتابعة هذه الظاهرة، ومنعها من الانتشار، من خلال إزالة أعمدة الحديد والحواجز والسلاسل والعشوائيات الأخرى، لافتًا إلى رفع العديد من الحواجز من الشوارع ومن أمام المحلات التجارية.

لا تهاون وشدد م. الزايدي على أن البلدية ستستمر في حملتها حتى القضاء على هذه الظاهرة، مبينًا أن البلدية لن تتهاون في تطبيق العقوبات النظامية، وذلك وفقا للتوجيهات والتعليمات الصادرة في هذا الشأن.

انطباع سيئ وطالب عدد من المواطنين بضرورة تشديد الرقابة الميدانية لرصد الحواجز العشوائية وإزالتها مع تغليظ العقوبة في حال تكرار المخالفة. موضحين أن تلك الحواجز تمثل تشوها بصريا ومنظرا غير حضاري وتعديا على الممتلكات العامة، كما أنها تعطل الحركة المرورية لاستغلالها مساحات من الشوارع والطرقات. لافتين إلى أن المنطقة الشرقية تعد من أكبر الواجهات السياحية بالمملكة، وأن مثل تلك التشوهات تؤثر عليها بشكل كبير وتعطي انطباعا غير جيد لدى السياح والزوار سواء من الداخل أو الخارج.

ممتلكات عامة وذكر المواطن عايض العسافي، أن الحواجز العشوائية تسبب تشوها بصريا وتعطي صورة غير حضارية عن المنطقة بشكل كامل، ووجودها يسبب ضيقا للطريق مما يؤدي إلى تعطل حركة المرور والتزاحم الشديد. مؤكدا ضرورة إزالة تلك الحواجز العشوائية تيسيرا لحركة المرور، ومنعا لإرباك سائقي المركبات.

مبينا أن وجودها يشغل حيزا من الطرقات مما يقلل من المواقف ويدفع البعض إلى الوقوف في أماكن خاطئة. مطالبا بضرورة تكثيف الحملات الرقابية وإزالتها بشكل كامل من الطرقات لأنها تعتبر ممتلكات عامة للجميع وليست مواقف مخصصة لأحد دون غيره.
قال المواطن عمر عبدالله، إن وجود الحواجز بكل صورها، يسبب ضيقًا للمواطنين، من حيث حجز الممتلكات العامة، مثل مواقف الأسواق، وغيرها من المواقف، موضحًا أن مظهرها لا يتناسب مع كون المنطقة الشرقية تعتبر واجهة حضارية للمملكة، ووجهة سياحية يرتادها الجميع سواء من الخارج أو الداخل. وأشار إلى أن المواطنين يعانون من وجودها، حيث تتسبب في إرباك كبير لحركة المرور، قائلًا: يجب إزالة جميع الحواجز، وأن تُفرض مخالفات على مَنْ يضعها بدون أي وجه حق، ويجب تغليظ العقوبات في حال تكرر هذا الأمر. معاناة يومية وأضاف المواطن سعيد القرني، إن الحواجز العشوائية تسبب معاناة لهم بشكل عام عند ذهابهم للتسوق أو حتى أمام أماكن الترفيه والكوفيهات. لافتا إلى أنهم يقضون وقتا طويلا في البحث عن موقف لسياراتهم. كما أن وجودها غير حضاري وغير لائق ومن أبرز مسببات التلوث البصري. كما أنها تؤثر على جمال المنطقة ومدنها وجودة السياحة فيها. وطالب بتشديد الرقابة لأن أماكن الحواجز حق عام لكل فرد، وأن وجودها يعطل الحركة المرورية لأوقات طويلة، وقد تتسبب في بعض الحوادث.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً