الدكتور الهمل: جرعة واحدة من اللقاحات غير كافية للحماية من المتحور الهندي

img

بشائر: الدمام

قال الدكتور حسين الهمل، استشاري جراحة العظام -حاصل على البورد الألماني والأوربي- أن دراسة بريطانية جديدة أظهرت فعالية اللقاح والحماية ضد المرض بأعراض خطيرة بعد جرعتين ضد المتحور الهندي؛ مؤكداً أن جرعة واحدة لاتكفي للحدّ من انتشار النسخة الهندية.

وأكد من خلال سلسلة من التغريدات المفصلة على حسابه بتويتر، أن تلقي جرعتين من لقاح (كورونا) فعاليته وحمايته أقوى من المتغيرات والتحورات الجديدة للفيروس.

ووفقاً للدراسة، أشار من خلال المقارنة بين المتحور الهندي والبريطاني، أن جرعة واحدة من لقاح (فايزر) فعاليته ضد المتحور البريطاني ٥١،٣٪، أما فعاليته ضد المتحور الهندي فقط ٣١٪؛ لافتاً أن الجرعة الثانية المكملة مهمة حيث فعاليته ضد المتحور البريطاني تصل إلى ٩٣,٤ ٪، أما المتحور الهندي تصل إلى ٨٨ ٪.

ولفت أن لقاح (فايزر) بعد الجرعتين فعال ضد المتحور الهندي والبريطاني؛ ويكفي جرعة واحدة فقط ضد البريطاني.

وفي ذات السياق، أوضح فعالية لقاح (استرازينيكا) بعد الجرعة الأولى ضد المتحور البريطاني بنسبة ٥١٪، أما المتحور الهندي حمايته أقل حيث تصل ٣١٪ فقط.

‏وبيّن أن الجرعة الثانية للقاح (استرازينيكا) فعاليته ضد المتحور البريطاني ٦٦٪، أما ضد المتحور الهندي تصل فعاليته إلى ٦٠٪؛ مشيراً إلى أن جرعتين من اللقاح تُحقق أمان وفعالية ضد المرض بإصابة خطيرة سواء في البريطاني أو الهندي.

ومن جهته، أكد الدكتور الهمل أن نتائج الدراسة تبين أن جرعة واحدة من أي لقاح سواء (فايزر) أو (استرازينيكا) غير كافية للحماية من المتحور الهندي، والحدّ من انتشاره أو احتواءه، إذا أصبح المتسيد في بريطانيا، مشيراً إلى اكتشاف عدد من الحالات في بعض المناطق في المملكة المتحدة.

وأثار عدة تساؤلات حول المشكلة التي تواجه (بريطانيا) بشأن تأخير الجرعة الثانية؛ مستهدفة بذلك تطعيم أكبر عدد ممكن وبالخصوص فئة الشباب بجرعة واحدة؛ مشدّدا على أهمية إعطاء الجرعات الثانية في الوقت المناسب لتوفير حماية إضافية سريعة وقيمة ضد السلالة الجديدة، وللسيطرة على هذا الوباء.

وكشف عن رأيه الشخصي، أن بريطانيا ستغير نهج الجرعة الواحدة؛ بجرعتين حتى لمن أصيب سابقاً؛ إلى جانب جرعة إضافية لـ (استرازينيكا) في الخريف القادم.

 

رابط الدراسة باللغة الإنجليزية من هنا 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً