على طريق العقير.. حادث مفجع يحصد وفاتين والناجون في حالة (حرجة)

img

بشائر: الدمام

لازال طريق الهفوف – العقير- بمحافظة الأحساء، يخلّف من حوادثه المفجعة ضحايا وجرحى؛ فكم من أسرة ارتادت الشارع لنزهة فقدت على إثرها الفرح. مع خسارة فادحة لأقارب لها وأحباب.

وفي ظل استمرار المطالبات من أهالي الأحساء وعلى مدى سنوات تتبعثر في خطاها الأماني هباءً، يُواجه سالكي الطريق مزيداً من الآلام.

ويتجدد الأسى مره تو الأخرى، أخرها وقوع حادث عنيف يوم أمس الأول، بين مركبتين أحدهم لشاب والأخرى لعائلة. خطف الموت منها الطفلين (هتان وسعد) وترك البقية في حالة (حرجة).

وتداول مغردون عبر وسم #طريق_العقير_طريق_الموت؛ سلسلة من التعليقات المستاءة من إهمال معايير الأمن والسلامة لسالكي الطريق المميت، متسائلين عن المسؤول عن مسلسل الحوادث المأساوية التي يدفع ثمنها باهظاً ضحايا مصيرهم موت محتم.

وأشار عبدالواحد العلوان -كاتب ومذيع- في تغريدة له عن الطريق الملعون، أن الحادث الذي وقع ليس الأول ولن يكون الأخير طالما بقيت مشاكل الطريق في سلة المهملات، وبقيت السلامة على الطريق مفقودة، لعدم ازدواجه، وعدم مراعاة متطلبات السلامة المرورية، كالإنارة وازدواج الطريق، والسياج الحديدي؛ لافتاً أن الطريق لازال يحصد الأرواح واحدة تلو الأخرى؛ داعياً إلى هجرته بعدما تبخرت الأحلام مع عدم تنفيذ الوعود.

يذكر أن  وفيات الأحساء أعلنت عن تسع وفيات – رحمهم الله – خلال ٢٤ ساعة الماضية، أحدهم من حي الناصرية بالهفوف؛ إثر حادث مروري على طريق العقير.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً