العدل..تشد رحالها للحج بعد انقطاعها عام كامل

img

فاطمة المحمد علي: الدمام

موسم الحج له طابع استثنائي في قلوب المسلمين في انحاء العالم، ومع الظروف التي فرضتها (جائحة كورونا)، غيَّب هذا الوباء واختصر الطقوس والأجواء الروحانية التي اعتادوا عليها منذ الأزل.

فالمملكة العربية السعودية، ومع قرب موسم الحج وللسنة الثانية على التوالي تواجه تحديات صعبة، تختلف في الكم و النوع عن سابقاتها في السنوات الماضية، واضعة بروتوكولات صحية متجددة بما يتناسب مع الأوضاع في كل فترة وموسم، للحد من انتشار كورونا.

وواجهت حملة العدل لخدمة الحجاج هذه الظروف بإصرار على إحياء الركن الخامس في الإسلام وهي فريضة (الحج)، بعد انقطاعها في العام الماضي عن الحج، متسلحين في هذه السنة بالأفكار والخطط، مع المراعاة للشروط الصحية وقوانين الجهات المختصة.

فتحت وسم (العدل تنسيقاً للدين) نظمت “العدل” للملتحقين لحملتها يوم الخميس الماضي، أوّل درس من دروس الحج، للصرورة والمؤهلين للحج هذا العام، في مجلس البوحليقة بـ سيهات.

تفضّل فيها سماحة الشيخ محمد الدوخي بإعطاء مقدمات في الدروس، شملت عدة مواضيع مهمة لصحة أعمال الحج، كـ التقليد والطهارة والصلاة، وتخلل ذلك إجابات لأسئلة الحجاج.

وتحدث المدير التنفيذي لحملة العدل أحمد الطويل (أبو رمزي) لصحيفة بشائر قائلاً” اللهُمَّ ارزُقني حَجَّ بَيتِك الحَرامِ في عامي هذا وَفي كُلِّ عامٍ ما أبقَيتَني في يُسرٍ مِنكَ وَعافيَةٍ وَسَعَةِ رِزقٍ، وَلا تُخلِني مِن تِلكَ المَواقِفِ الكَريِمَةِ وَالمَشاهِدِ، الحمد لله على توفيق ومنَّ الرحمن علينا، الذي أتم أول خطواتنا للتهيؤ للوفادة في ضيافة الله، وأنا متعطش بشوق لهذه الرحلة المباركة بعد انقطاعنا عام كامل لخدمة حجاج بيت الله الحرام.

وتابع: وهذا كله بفضل مشايخنا الفضلاء والأخوة الاعزاء في لجنة الإرشاد، لما بذلوه في السعي بوضع الحلول المناسبة في تنظيم الحملة وإعداد برامجها، نسأل الله القدير أن يتقبل جهدهم ويتمم علينا، ويسلم الجميع في اداء هذه الفريضة بـ أتم صورة وأحسنها.

يجدر بالذكر أن حملة العدل هي أول حملة أنشأت في مدينة الدمام عـام 1405هـ، حيث أنشأت تحت رعاية وتوجيه سماحة السيد علي ناصر السلمان.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً