عاجل: انتقال الشيخ النشمي إلى الرفيق الأعلى

img
عاجل 1 رقية السمين الوسوم:,

بشائر: الدمام 

انتقل إلى الرفيق الأعلى نهار اليوم الخميس،  الشيخ عبد الحميد النشمي ٳمام جماعة في جوامع عديدة، واستاذ ومبلغ بالحوزة العلمية بالأحساء. 

وعرف الشيخ الراحل رحمة الله عليه بتفاعله المجتمعي على مستوى مدينة الأحساء، هذا وتتقدم أسرة صحيفة بشائر الإلكترونية بـ أحر التعازي والمواساة لذويه. 

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “عاجل: انتقال الشيخ النشمي إلى الرفيق الأعلى”

  1. ▪️▪️▪️⚫▪️▪️▪️

    (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاْجِعُوْنَ)

    *انتقل إلى رحمة اللّه /*

    *سماحة الشيخ عبدالحميد عبداللطيف النشمي*

    ⚫ *إخوانه*
    ▪️حبيب
    ▪️ المرحوم عبدالمحسن
    ▪️علي ▪️ محمد

    ⚫ أبنائه
    ▪️بهاء ▪️أحمد

    ▪️تم التشييع والدفن يوم الخميس ليلة الجمعة في مقبرة الشعبه بالمبرز
    تاريخ الوفاة 1442/12/12هــ

    ▪️وهنا صورة الفقيد

    https://up6.cc/07/16269612255571.jpg

    ▪️⚫▪️▪️▪️⚫▪️

    *شيخ الشباب المحبوب*

    ▪️تلقيت ببالغ الأسى والحزن نبأ وفاة الأخ والصديق العزيز سماحة الشيخ عبدالحميد بن المرحوم الحاج عبداللطيف النشمي رحمه الله
    واخ المرحوم الصديق العزيز (عبد المحسن) الذي ارتحل إلى جوار ربه في تاريخ 5 جمادى الأولى 1442 هـ

    ▪️⚫▪️⚫▪️

    ▪️شيخ اتخذ الصمت طريقا نحو ايصال رسالته وشق طريقه نحو الدراسة الحوزوية لتلقي علوم أهل البيت عليهم السلام خارج البلاد

    ▪️وكان محط انظار طلبة العلوم الدينية لعلاقته الواسعة وما يختص به من اسلوب حيث كان يسهل أمورهم ويذلل الصعاب امامهم

    ▪️وكان من ضمن الرعيل الاول الذين امتكلوا منزلاً في مقر دراستهم وكان يستضيف الطلاب في منزله وأيضا في حالة الأجازة وقدوم بعض اقارب الطلاب من زملائه يستضيفهم في منزله

    ▪️ وكان لسعة قلبه ويده المعطاءة كان مقصدا وملجأً لكل من احتاجه من الطلاب وكان له نشاط مميز في العتبة المقدسة بقم ومشهد حيث كان مترجما ويعمل في الشؤون العربية لخدمة الزوار وما يتعلق بطلاب العلوم الدينية من توفير مكان مخصص لهم في برامج الاعتكاف في العتبة وتوفير مؤونة المعيشة والخدمات الأخرى

    ▪️وكان الشيخ رحمه الله من حواري سماحة العلامة السيد عبدالله الموسوي حفظه الله الذي كان يضع ثقته في الشيخ ويعتمد عليه في امامة الصلاة والقاء المحاضرات ومعلماً في حملات الحج

    ▪️وكان رغم نشاطه وعطاءه لكنه مر بظروف صحية خارج البلاد وداخلها منها اصابته بمرض السكري النوع الاول المعتمد على الأنسولين حيث اخذ من صحته الكثير لكنه لم يستسلم لذلك

    ▪️ وكنت على اتصال معه منذ أن أصابه المرض حيث بدات ازوده بالنصائح الطبية والكتيبات الارشادية حيث بدأ ينتصر على هذا المرض بقوة ارادته وعزيمته وان لا يشكل عقبة في طريقه

    ▪️ومتابع مميز لما انشره في برامج التواصل الإجتماعي ويحثني دائما على الكتابة وكانت البسمه والفرحة بادية على محياه عندما استلم نسخة من كتابي (حديث الأدوية) حيث ابدا الاعجاب به واتخذ عهدا لي بقراءته وفعلا فعل ….

    ▪️وحين عاد إلى أرض الوطن واستقر به المطاف حيث كان شغوفا في خدمة المؤمنين وأيضا يحرص على نشر معارف أهل البيت عليهم السلام وخصوصا في المساجد التي يؤم المصلين فيها وعنده القدرة على الانسجام مع مختلف طبقات المجتمع وكون علاقة قوية مع الجميع بالمشاركة في الافراح والاحزان داخل العائلة وخارجها

    ▪️لكن الابتلاء والامتحان كان على موعد معه حيث أصابه مرض الفشل الكلوي وكان في احد حملات الحج وهو يؤدي دوره الارشادي والتعليمي وبعد ذلك تعامل مع مرضه بالصبر والحكمة ولم يثنيه عن اقامة صلاة الجماعة والقاء المحاضرات ولم يستسلم إلى الراحة او التعذر ان مرضه يعيقه عن أداء رسالته وقبل عدة اشهر اصيب بمضاعفات الفشل الكلوي ودخل في غيبوبة

    ▪️ وبدأ جميع المؤمنين بالدعاء والتضرع إلى الله ولكن كان الموت اقرب له منا حيث أرتحل عن هذه الدنيا وختم حياته في ليلة الجمعة وكأنه على موعد معها حيث كان يهتم بليلة الجمعة ويدعو إلى احيائها ويدعو المؤمنين الى قراءة دعاء كميل حتى وهو على فراش مرضه

    ▪️ وكان زمن رحيله مع انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19

    ▪️التي حدت من الحضور بسبب الاحترازات الصحية لكن كان الحضور من المؤمنين والكل عبر عن صدق مشاعره لرحيل هذا الشيخ الشاب حيث ذُرفت عليه الدموع والكل يذكره بخير ويترحم عليه

    ▪️أسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد السعيد بواسع رحمته ورضوانه ومغفرته وأن يحشره مع أوليائه محمد وآله الطيبين الطاهرين وأن يلهم ذويه الصبر الجميل والأجر الجزيل.

    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

اترك رداً